الأمم المتحدة: نزوح 4 آلاف شخص جراء «سيول غات» و94 ألفًا بسبب «حرب العاصمة»

مقاتل في القوات التابعة لحكومة الوفاق يفتح النار على قوات الجيش التابعة للقيادة العامة جنوب طرابلس. (فرانس برس)

أعلنت الأمم المتحدة، نزوح أكثر من 4 آلاف شخص جراء السيول التي ضربت مدينة غات منذ أسبوعين، فيما أكدت نزوح 94 ألفًا آخرين بسبب الحرب التي تشهدها العاصمة طرابلس منذ 4 أبريل الماضي.

وقال الناطق باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن الفيضانات الغزيرة جنوب غرب ليبيا تسببت منذ أواخر مايو في نزوح أكثر من أربعة آلاف شخص، وأثرت على أكثر من 20 ألفًا آخرين، بحسب الموقع الرسمي للأمم المتحدة.

من جهة أخرى، أشار ستيفان دوجاريك، إلى «تشرد نحو 94 ألف شخص الآن نتيجة الجولة الأخيرة من القتال في طرابلس. ولا يزال العاملون في المجال الإنساني يشعرون بقلق عميق بشأن سلامة ووفاة نحو 3700 لاجئ ومهاجر في مراكز الاحتجاز التي تتعرض بالفعل لأعمال قتالية نشطة أو تقع بالقرب منها»، مؤكدًا أن «العديد من مراكز الاحتجاز يفتقر إلى ما يكفي من الغذاء والماء والصرف الصحي للمحتجزين هناك».

الصحة العالمية: مقتل 653 شخصًا وإصابة 3547 آخرين جراء حرب العاصمة

وقال المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، الخميس، «على الليبيين الذين يتقاتلون في طرابلس أن ينظروا إلى الجنوب لأن أهله حريصون على وحدة ليبيا»، داعيًا إياهم إلى الاستماع لأهالي المنطقة.

وأضاف سلامة، في مؤتمر صحفي عقده خلال زيارته مدينة غات جنوب غرب البلاد، أن «أهل الجنوب هم أهل سلام وأهل وسطية وهم حريصون على بناء الدولة ومؤسساتها، فلا تهمشوهم أو تصموا آذانكم عن أصواتهم، ومن الأجدر أن تستمعوا إليهم».