قنونو: سقوط طائرة تابعة لـ«طيران الوفاق» ومصرع قائدها.. وتنفيذ 14 طلعة قتالية وتدمير دبابتين

الناطق باسم قوات الجيش التابعة لحكومة الوفاق الوطني العقيد محمد قنونو (الإنترنت- أرشيفية)

أعلن الناطق باسم عملية «بركان الغضب»، العقيد محمد قنونو، «سقوط إحدى طائرات سلاح الجو الليبي صباح الخميس، داخل الحدود الإدارية لمدينة مصراتة نتيجة عطل فني مما أدى لاستشهاد قائدها الذي ضحى بحياته في سبيل عدم سقوط الطائرة على الأحياء السكنية أو الطريق العام». 

وقال قنونو في الإيجاز الصحفي حول تطورات اشتباكات طرابلس، أمس الخميس، أن «طيران الوفاق نفذ 14 طلعة قتالية استهدف فيها تمركزات وفلولًا هاربة خلال الأيام الثلاثة الماضية لتقدم قواتهم».

ولم يحدد قنونو أماكن تلك التمركزات.

اقرأ أيضًا.. السراج يحذر من عواقب استمرار الحرب في ليبيا على ملفي الهجرة والإرهاب

وأضاف أن «قواته مشّطت اليوم منطقة القويعة بعد ورود معلومات عن متسللين، وقبضت على سبعة مسلحين من أتباع حفتر، كان هدفهم تنفيذ عمليات اغتيال بالطريق الساحلي». 

وأوضح أن «قوات حكومة الوفاق سيطرت على نقاط تمركز جديدة بطريق المطار والرملة، ودمرت دبابتين وست سيارات مسلحة، وألقت القبض على عدد من قوات القيادة العامة بعد أن فر رفاقهم وتركوهم مصابين بأرض المعركة».

وأشار إلى أن «مواقع سكنية بمناطق صلاح الدين وأبوسليم وعين زارة وتاجوراء تعرضت لقذائف صاروخية وغارات جوية من الطيران المعادي، ما أدى إلى وقوع ضحايا بين المدنيين وخسائر مادية جسيمة بالممتلكات».

ولا تزال المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس تدور منذ الرابع من شهر أبريل، مخلفة مئات القتلى والجرحى، حسب بيانات منظمة الصحة العالمية، إلى جانب نزوح الآلاف من سكان المناطق القريبة من محاور الاشتباكات.

المزيد من بوابة الوسط