السراج ينفي وجود البغدادي في ليبيا ويحذر من تنامي «داعش» بسبب حرب العاصمة

أبو بكر البغدادي يظهر في فيديو دعائي نشره تنظيم «داعش» عبر قنواته على تطبيق «تليغرام». (الإنترنت- أرشيفية)

نفى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، ما تردد مؤخرًا عن انتقال زعيم تنظيم «داعش» الإرهابي أبوبكر البغدادي إلى ليبيا، بعد أن فقد التنظيم وجوده الجغرافي في سورية والعراق.

وقال السراج في مقابلة مع قناة «سكاي نيوز 24 الإخبارية» الإيطالية، ردًا على سؤال حول ما أثير حول البغدادي، إن «التقارير الاستخباراتية الأخيرة تشير إلى أن البغدادي مُختف بين سورية والعراق، لكننا حذرنا شركائنا أنه خلال الحرب (على طرابلس) من أن تنظيم داعش ينمو في بلادنا».

وأضاف أن «الكثير من الخلايا النائمة تنشط في هذا الحرب، والخطر ليس فقط بالنسبة لنا، ولكن بالنسبة للمنطقة بأسرها»، حسب ما نقلت وكالة «آكي» الإيطالية.

اقرأ أيضًا.. مجلة فرنسية: تونس ترفع درجة التأهب بحدودها مع ليبيا بسبب البغدادي

وكشفت جريدة «ديلي إكسبريس» البريطانية، في مايو الماضي، أن لندن ودولاً غربية، تبحث عن زعيم تنظيم «داعش» أبوبكر البغدادي في ليبيا، بعد ورود أنباء عن احتمال وجوده بها بعد انكسار شوكته وانحسار نفوذ تنظيمه في سوريا والعراق.

والبغدادي أصدر تسجيل فيديو نهاية أبريل الماضي، واستنبط بعض الخبراء منه أن زعيم «داعش» لا يزال موجودًا في المناطق الصحراوية على الحدود السورية - العراقية.