هيئة محلفين أميركية تدين مصطفى الإمام المتهم الثاني في هجوم بنغازي عام 2012

المتهم الثاني في هجوم بنغازي مصطفى الإمام. (نيويورك تايمز)

قالت «واشنطن بوست» إن هيئة محلفين دانت اليوم الخميس، المتهم الثاني في الهجوم الذي استهدف المجمع الدبلوماسي الأميركي في بنغازي عام 2011، مصطفى الإمام (47 عاما) بتهمة «التآمر لتقديم الدعم المادي للإرهابيين وتهمة تدمير الممتلكات الحكومية».

وأضافت أن هيئة المحلفين «وصلت إلى طريق مسدود في 15 تهمة أخرى، بما في ذلك تهم أكثر خطورة تشمل القتل ومحاولة القتل»، مشيرة إلى أن القاضي وجه هيئة المحلفين إلى مواصلة تداول القضية.

وأسفر الهجوم الذي وقع يوم 11 سبتمبر عام 2012 على المجمع الدبلوماسي الأميركي في مدينة بنغازي عن وفاة سفير الولايات المتحدة الأسبق لدى ليبيا كريستوفر ستيفنز وثلاثة أميركيين آخرين.

اقرأ أيضًا: بالتزامن مع انتهاء محاكمته.. «وول ستريت جورنال»: السجن مدى الحياة يلاحق أبو ختالة

وسبق أن دانت محكمة أميركية المتهم الليبي الأول في نفس القضية أحمد أبوختالة والذي ينظر إليه على أنه العقل المدبر للهجوم، وأصدرت بحقه حكما بالسجن لمدة 22 عاما في يونيو 2014، حيث شملت التهم التي وجهت إليه التأمر لتقديم دعم مادي للإرهابيين.

اقرأ أيضًا: مصطفى الإمام يمثل أمام محكمة أميركية لاتهامه بالضلوع في هجوم بنغازي

كان مصطفى الإمام قد مثل أمام محكمة فيدرالية في واشنطن في الرابع من نوفمبر 2017، بعد خمسة أيام من القبض عليه من قبل قوات أميركية خاصة في مصراتة. ووجهت له عدة تهم من بينها التآمر والقتل والهجوم على مؤسسة فيدرالية أميركية، وتقديم دعم لإرهابيين وأسلحة سهلت الهجوم على المجمع الأميركي الدبلوماسي في بنغازي.

النيران مشتعلة عقب الهجوم على المجمع الدبلوماسي الأميركي في بنغازي يوم 11 سبتمبر 2012. (أرشيفية: الإنترنت)