السيسي يؤكد لعقيلة صالح موقف مصر الثابت من دعم الجيش الليبي

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي خلال لقائه رئيس مجلس النواب عقيلة صالح. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، «موقف مصر الثابت، الذي لم ولن يتغير بدعم الجيش الليبي في حملته للقضاء على العناصر والتنظيمات الإرهابية».

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، صباح اليوم الخميس، بقصر الاتحادية، في القاهرة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح.

اقرأ أيضًا: مصر وتونس والجزائر تطالب بوقف إطلاق النار ومحاسبة منتهكي «حظر السلاح» على ليبيا

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة المصرية السفير بسام راضي، إن «السيسي أكد موقف مصر الثابت، الذي لم ولن يتغير بدعم الجيش الليبي في حملته للقضاء على العناصر والتنظيمات الإرهابية».

وشدد الرئيس المصري على أن «إرادة الشعب الليبي هي الإرادة المقدرة، والتي يجب أن تحترم وتكون مفعلة ونافذة»، مؤكدًا «دعم الشرعية الفعلية الليبية المتمثلة في مجلس النواب الليبي المنتخب من الشعب».

من جانبه، قال مجلس النواب الليبي، في بيان صادر عنه اليوم، إن المستشار عقيلة صالح أكد خلال اللقاء على عمق العلاقات التاريخية بين ليبيا ومصر على كافة المستويات والأصعدة، مثمناً وقوف مصر إلى جانب الشعب الليبي.

وأشار البيان إلى أن اللقاء جاء بناءً على دعوة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لبحث آخر المستجدات في ليبيا والمنطقة.

وتشهد العاصمة طرابلس، مواجهات مسلحة منذ الرابع من أبريل الماضي، بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، ما أدى لسقوط مئات القتلى والجرحى وعشرات الآلاف من النازحين، بحسب منظمة الصحة العالمية، فضلًا عن الأضرار التي لحقت بالمؤسسات العامة.

وأكد مجلس الأمن الدولي الاثنين الماضي، «ضرورة التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا» بعدما مدد قراره بالخصوص لعام واحد، وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بتقديم تقرير عن تنفيذه في غضون 11 شهرًا، فيما عبّر عدد من أعضاء المجلس عن أسفهم لتدفق أسلحة إلى هذا البلد منذ شهرين.

واعتمد أعضاء مجلس الأمن الـ15 بالإجماع القرار رقم (2473) الذي طرحت مشروعه بريطانيا، ويمدد بموجبه الأذون الواردة في القرار 2420 (2018) بشأن التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا، لمدة 12 شهرًا أخرى اعتبارًا من تاريخ هذا القرار في جلسة جرى خلالها مناقشة الحالة في ليبيا.