الخارجية الجزائرية: أولوية اجتماع تونس الثلاثي حول ليبيا إسكات البنادق

وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم. (أرشيفية: الإنترنت)

أكدت وزارة الخارجية الجزائرية أن الاجتماع الوزاري الثلاثي حول ليبيا بالعاصمة التونسية، اليوم الأربعاء، يهدف إلى «تنسيق الجهود المشتركة لإسكات صوت البنادق واستئناف الحوار» بين أطراف الأزمة الليبية.

ويمثل وزير الخارجية، صبري بوقادوم، الجزائر في اجتماع وزراء خارجية مصر سامح شكري، وتونس خميس الجهيناوي، الذي يأتي ضمن آلية دول الجوار المعنية بمتابعة الأزمة الليبية، وهو الاجتماع الأول منذ اندلاع الحرب في العاصمة طرابلس قبل أكثر من شهرين.

وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان لها: «إن اللقاء المندرج في إطار التشاور الدائم بين البلدان الجارة الثلاثة لليبيا، سيكون فرصة لاستعراض آخر تطورات الوضع في هذا البلد الشقيق»، حيث «ستنسق البلدان الثلاثة جهودها من أجل تشجيع الأطراف الليبية على إسكات البنادق واختيار طريق الحوار والعودة إلى طاولة المفاوضات».

اقرأ أيضًا: وزراء خارجية مصر وتونس والجزائر يناقشون غدًا تطورات الوضع في ليبيا

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية المصري، المستشار أحمد حافظ في تصريح نشرته الوزارة عبر صفحتها على «فيسبوك» أمس الثلاثاء، «إنه من المنتظر أن يشهد اجتماع تونس بحث آخر مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، واستعراض سبل دفع جهود استعادة الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب في ليبيا، بما يحقق تطلعات وآمال الشعب الليبي الشقيق».

وأوضح حافظ أن اجتماع تونس يأتي استكمالًا للاجتماعات الوزارية المتعاقبة للآلية الوزارية الثلاثية حول ليبيا، التي تعقد بالتناوب بين عواصم تلك الدول، حيث استضافت القاهرة الاجتماع الأخير يوم 5 مارس الماضي.

كان وزراء خارجية الدول الثلاث عقدوا إلى حد الآن ستة اجتماعات في كل من تونس والجزائر ومصر؛ تنفيذًا «لإعلان تونس للتسوية السياسية الشاملة في ليبيا» الصادر بتونس يوم 20 فبراير 2017.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط