إيطاليا: لا زيادة في تدفقات الهجرة من ليبيا لكن حذرنا باقٍ

وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي إينزو موافيرو ميلانيزي. (أرشيفية: الإنترنت)

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، إينزو موافيرو ميلانيزي، إنه ليست هناك أية زيادة في تدفقات الهجرة القادمة من ليبيا، لكن «نحن نُبقي مستوى حذرنا عاليًا من هذه الناحية».

وأكد الوزير الإيطالي في تصريحات على هامش المنتدى الدبلوماسي لجامعة لويس في روما، أمس الثلاثاء، أن «ليبيا تبقى عنصر اهتمام كبير بالنسبة لنا، وحقيقة فإن هناك حربًا قائمة تقلقنا كثيرًا، سواء أكان بسبب تأثيرها على الشعب الليبي، أم على القضايا التي يمكن أن تمسنا عن كثب، كالهجرة»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

سالفيني: تراجع معدلات تدفقات الهجرة غير الشرعية بنسبة 90%

وأشار رئيس الدبلوماسية الإيطالية إلى أنه «حتى لو لم يكن هناك في الوقت الحالي أي دليل على وفود لاجئين (من ليبيا)، فإننا نواصل إيلاء اهتمام كبير لتطور الأحداث، في هذا البلد».

وأكد موافيرو أن «إيطاليا تُبقي حوارًا شاملاً مع جميع الأطراف (..) لكن، يجب أن يكون واضحًا أن الحكومة التي نعترف بها هي الحكومة المعترف بها شرعيًا من قبل المجتمع الدولي، وهي حكومة السرّاج».

والأسبوع الماضي، قال نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، إن معدلات تدفقات الهجرة غير الشرعية إلى سواحل بلاده تراجعت بنسبة 90%، مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف الوزير الإيطالي أن «القليل من الذين ما زالوا قادرين على الوصول، مثل هؤلاء الذين تم إنزالهم اليوم (في ميناء بإقليم صقلية) سيستضيفهم الفاتيكان ومجلس الأساقفة الإيطاليين. بهذه الطريقة كل منا يؤدي دوره».

ويشهد مجلس الشيوخ الإيطالي اليوم الأربعاء ندوة تحت عنوان «الحرب الأهلية في ليبيا والحصار البحري والدفاع عن الحدود في مواجهة خطر استئناف النزوح» لتقييم ما يحدث في ليبيا منذ بداية المواجهات حول طرابلس وتحليل السيناريوهات المحتملة، وسيركز على المخاطر المحدقة بإيطاليا وتحديدًا في ملف الهجرة.

الأمم المتحدة تندد بالظروف «المروعة» في مراكز احتجاز المهاجرين بليبيا

المزيد من بوابة الوسط