الصحة العالمية: مقتل 653 شخصًا وإصابة 3547 آخرين جراء حرب العاصمة

قوات تابعة لحكومة الوفاق تطلق النار على مواقع للجيش الوطني على طريق المطار جنوب طرابلس (أ. ف. ب.)

أعلنت منظمة الصحة العالمية في ليبيا مقتل 653 شخصًا، وإصابة 3547 آخرين، بينهم 126 مدنيًا، منذ اندلاع الاشتباكات بالقرب من العاصمة طرابلس، في 4 أبريل الماضي.

وقالت المنظمة، في تغريدة عبر حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن عدد القتلى في طرابلس بلغ 653 قتيلاً، بينهم 126 مدنيًا و3547 جريحًا، مشيرة إلى أن من بين المدنيين الذين أصيبوا الأسبوع الماضي ثلاثة عمال صحيين.

مجلس الأمن يؤكد ضرورة التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا

وتشهد العاصمة طرابلس مواجهات مسلحة منذ الرابع من أبريل الماضي، بين قوات الجيش التابعة للقيادة العامة، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، مما أدى لسقوط مئات القتلى والجرحى وعشرات الآلاف من النازحين، بحسب منظمة الصحة العالمية، فضلًا عن الأضرار التي لحقت بالمؤسسات العامة.

وأكد مجلس الأمن الدولي أمس الإثنين، «ضرورة التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا» بعدما مدد قراره بالخصوص لعام واحد، وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بتقديم تقرير عن تنفيذه في غضون 11 شهرًا، فيما عبّر عدد من أعضاء المجلس عن أسفهم لتدفق أسلحة إلى هذا البلد منذ شهرين.

نص إحاطة غسان سلامة إلى مجلس الأمن حول الوضع في ليبيا

واعتمد أعضاء مجلس الأمن الـ15 بالإجماع القرار رقم (2473) الذي طرحت مشروعه بريطانيا، ويمدد بموجبه الأذون الواردة في القرار 2420 (2018) بشأن التنفيذ الصارم لحظر توريد الأسلحة في أعالي البحار قبالة سواحل ليبيا، لمدة 12 شهرًا أخرى اعتبارًا من تاريخ هذا القرار في جلسة جرى خلالها مناقشة الحالة في ليبيا.