«الشؤون الاجتماعية»: أكثر من 18 ألف أسرة نازحة جراء الحرب في طرابلس

طفل ليبي بصحبة أسرة نازحة جراء قصف منطقة سكنية في بلدة السواني جنوب غرب طرابلس 18 أبريل 2019. (بوابة الوسط)

قال عضو لجنة الأزمة بوزارة الشؤون الاجتماعية في حكومة الوفاق الوطني، خالد مسعود إن عدد الأسر النازحة من مناطق الاشتباكات جنوب وجنوب غرب العاصمة طرابلس بلغ 18110 أسرة؛ منوها إلى أن الوزارة جهزت 47 مركزا لاستقبال الأسر النازحة.

وأوضح مسعود في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، أن حوالي 1190 أسرة نازحة موزعة على مراكز الإيواء في بلديات طرابلس ومدن شرق وغرب العاصمة والجبل الغربي.

وأضاف أن الوزارة جهّزت 47 مركز إيواء لاستقبال الأسر النازحة، مزودة بفرق الدعم النفسي لتوفير الاحتياجات والمواد الغذائية وغير الغذائية، وفقًا للإمكانيات المتاحة، مؤكدًا أن لجنة الأزمة بحكومة الوفاق الوطني قامت بصرف مبالغ مالية للبلديات المستضيفة للأسر النازحة.

ولا تزال ضواحي جنوب طرابلس تشهد منذ أكثر من شهرين مواجهات عنيفة بين قوات حكومة الوفاق الوطني وقوات الجيش الوطني التابعة لحكومة الوفاق الوطني بعد إعلان المشير خليفة حفتر عن إطلاق عملية عسكرية «لتحرير طرابلس».

وفضلا عن موجة النزوح الكبيرة التي خلفتها الاشتباكات الجارية في ضواحي العاصمة تسبب الحرب في مقتل وإصابة مئات الأشخاص بحسب بيانات وزارة الصحة في طرابلس ووكالات الأمم المتحدة.

وعقب عودته من جولة شملت العواصم الكبرى، تفقد مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، أول أمس السبت، مركزين لاستقبال النازحين والمهاجرين من مناطق الاشتباكات في العاصمة طرابلس، وجدد مطالبته بهدنة إنسانية عاجلة وزيادة الدعم المقدم إلى النازحين.