عميد بلدية غات يوجه نداء استغاثة عاجل للبعثة الأممية والمنظمات الإنسانية

أثار التدمير على منزل بعد أن ضربت السيول غات. (المجلس البلدي غات)

وجه عميد بلدية غات، قوماني محمد صالح، نداء استغاثة عاجلاً إلى المنظمات الإنسانية والدولية وبعثة الأمم المتحدة للدعم الانساني ومبعوثها في ليبيا إلى «حماية المدنيين في مدينة غات» إثر سيول مدمرة اجتاحت المدينة منذ أربعة أيام.

وأوضح عميد البلدية في تصريح صحفي، اليوم الخميس، أن «حياة أكثر من 30 ألف مواطن في خطر»، مطالبًا بـ«التحرك العاجل لتقديم يد العون والمساعدات العاجلة»، وفق المكتب الإعلامي لبلدية غات.

وأودت السيول التي تضرب المدينة منذ الإثنين الماضي بحياة شخصين، كما أن 24 شخصًا فقدوا أو انقطع بهم التواصل حتى الآن، فيما تم توزيع 1568 نازحًا على مركز الإيواء.

اقرأ أيضًا: باشاغا يكشف سبب تأجيل موعد وصول قافلة المساعدات إلى «غات»

وانتقد قوماني محمد صالح تعامل حكومتي الوفاق والموقتة مع الأزمة، وقال «وجهنا العديد من الندات المتكررة لحكومات البلاد وأجهزتها والتي للأسف لم تصلنا منها إلا الوعد».

وأعلنت الحكومة الموقتة على لسان الناطق الرسمي حاتم العريبي أن قوافل إغاثة من الحكومة الموقتة ستصل خلال ساعات إلى غات المنكوبة، فيما قال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا إن قافلة المساعدات التي تم تجهيزها الأربعاء «تعذر وصولها نتيجة سوء الأحوال الجوية».

المزيد من بوابة الوسط