الأمم المتحدة: وفاة أربعة أشخاص بينهم ثلاثة أطفال ونزوح 2500 آخرين جراء السيول في غات

مياه السيول والفيضانات تغطي مناطق غات جنوب غرب ليبيا. (الإنترنت)

أعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا (أوتشا)، اليوم الأربعاء، ارتفاع ضحايا السيول والفيضانات التي تجتاح مدينة غات جنوب غرب ليبيا منذ الإثنين الماضي إلى أربع حالات وفاة بينهم ثلاثة أطفال ونزوح نحو 2500 شخص.

وتشهد مدينة غات، منذ الإثنين، هطول أمطار غزيرة وسيول متدفقة من ناحية الجزائر، ما أدى إلى وفاة شخصين ونزوح أكثر من 1000 شخص، بحسب ما أعلن مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (أوتشا).

وحذر المجلس البلدي غات، والمركز الوطني للأرصاد الجوية من عدم استقرار أحوال الطقس في المنطقة خلال اليومين المقبلين، واستمرار سقوط الأمطار الغزيرة وتدفق السيول، التي اجتاحت مناطق وأحياء بالكامل في المدينة التي تشهد أوضاعًا صعبة خلال الأيام الثلاثة الأخيرة.

وأمس الثلاثاء، قرر المجلس الرئاسي تخصيص 10 ملايين دينار «لمعالجة أوضاع مدينة غات المنكوبة جراء الفيضانات» لـ«توفير المتطلبات الضرورية والعاجلة ومعالجة أوضاع المتضررين خضما من بند المتفرقات وفقا للتشريعات النافذة»، وفق قراره رقم (677) لسنة 2019، الذي نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك».

وقالت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني إن السيول التي اجتاحت مدينة غات في أقصى جنوب غرب ليبيا «غطت 70% من مناطقها» و«أغرقَت أحياءً سكنية بمدينة غات، وتسببت في عديد الخسائر البشرية والمادية، وسببت نزوحًا لعديد المواطنين إلى أماكن آمنة بعيدًا عن الخطر، جراء السيول والفيضانات نتيجة هطول الأمطار».