الحكومة الموقتة تسير قافلة إغاثة عاجلة إلى بلدية غات

السيول الغزيرة تغرق شوارع غات جنوب غرب ليبيا. (وزارة الداخلية)

قال مسؤول مكتب الإعلام بالحكومة الموقتة سالم الحصادي، اليوم الثلاثاء، إن الحكومة سيرت شاحنات تحمل مواد إغاثة عاجلة إلى بلدية غات جنوب غرب البلاد والتي اجتاحتها السيول الغزيرة أمس الإثنين، متوقعًا أن تصل القافلة إلى المدينة صباح يوم غد الأربعاء.

وأوضح الحصادي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن القافلة تحتوي على مواد غذائية (سلع تموينية أساسية) ومستلزمات طبية ووقود، مشيرا إلى أن رئيس الحكومة عبدالله الثني طالب بتسيير القافلة بشكل عاجل على أن تليها شحنات أخرى.

وأوضح الحصادي، أنهم باشروا «بجمع قاعدة بيانات عن الأسر المتضررة والنازحة، خصوصًا أن السيول اجتاحات مناطق بأكملها وهناك منازل هُدمت وأغرقت الطرق»، مشيرًا إلى «وزارة الصحة تتابع الموقف مع بلدية غات وتعهدت بتوفير كافة الاحتياجات بشكل عاجل جدًا».

اقرأ أيضًا: المجلس الرئاسي يخصص 10 ملايين دينار لمعالجة أوضاع غات «المنكوبة» جراء الفيضانات

وقرر قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني من جهته، تخصيص 10 مليون دينار «لمعالجة أوضاع مدينة غات المنكوبة جراء الفيضانات» التي شهدتها المدينة يوم أمس الاثنين، وفق قراره رقم (677) لسنة 2019.

اقرأ أيضًا: «داخلية الوفاق» تعلن غات «مدينة منكوبة» بعد أن غطت السيول 70% من مناطقها

كما أعلنت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الثلاثاء، مدينة غات في أقصى جنوب غرب ليبيا «مدينة منكوبة»، مشيرة إلى أن السيول التي شهدتها المدينة يوم أمس الاثنين «غطت 70% من مناطقها».

اقرأ أيضًا: الأمم المتحدة: حالتا وفاة ونزوح أكثر من ألف شخص نتيجة فيضانات غات

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا «أوتشا» إن الفيضات التي اجتاحت وغطت معظم مناطق بلدية غات تسببت في «حالتي وفاة ونزوح أكثر من ألف شخص». منوها إلى أن «هناك حاجة إغاثية عاجلة لأهالي المناطق المتأثرة بالسيول والفياضانات بما في ذلك: مواد غذائية وغير غذائية وملاجئ مؤقتة للنازحين».

اقرأ أيضًا: ونتقلي: الوضع مأساوي جدًا والسيول اجتاحت مناطق بالكامل في غات

وقال عميد بلدية غات المكلف محمد صالح ونتقلي، إن السيول اجتاحت مناطق وأحياء بالكامل في المدينة، مؤكدًا أن الوضع في المنطقة «مأساوي وصعب جدًا» بعد أن اجتاحت السيول مناطق «حي العروبة والشركة الصينية بالكامل» و«هي أكثر المناطق تضررا»، مشيرًا إلى وقوع «أضرار متفرقة بعمارات غات وشعبية 304، خصوصًا تلك المناطق التي بها منازل الطين».

ولفت ونتقلي في تصريح إلى «بوابة الوسط» إلى أن «الجميع يعرف أن غات مدينة قديمة والآن العائلات باتت مشردة والوضع أكثر من صعب»، موضحًا أن السيول «أغلقت الطرق ودخلت إلى الأحياء من جهة أيسين المنطقة الحدودية مع الجزائر، ومن جهة مطار غات حيث هطلت الأمطار بنسبة 80%».