صنع الله: استمرار حرب طرابلس لفترة أطول يهدد إمدادات النفط الليبية

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، (مؤسسة النفط)

أبدى رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، تخوفه من وصول الحرب الدائرة في ضواحي العاصمة طرابلس إلى المنشآت النفطية، محذرا من أن استمرار الحرب لفترة أطول يهدد إمدادات النفط الليبية.

وقال صنع الله، في تسجيل مصور بثته المؤسسة الوطنية للنفط عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الإثنين، إن «جميع مناطق إنتاج النفط في ليبيا معرضة للتخريب والتوقف في أي وقت بسبب ظروف الحرب، باستثناء المناطق البحرية».

وتشهد ضواحي جنوب وجنوب شرق العاصمة طرابلس مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني التابعة للقيادة العامة والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، منذ الرابع من أبريل الماضي، أودت بحياة مئات القتلى والمصابين وعشرات الآلاف من النازحين بحسب منظمة الصحة العالمية.

وأوضح صنع الله، في تصريحاته أن التهديدات للمنشآت النفطية تأتي في ظل تهديدات وحشد إعلامي لقطع النفط من أجل تجزئته وتفتيته وتهريبه، منبها إلى أن «مناطق الإنتاج قريبة من خطوط الإمداد الرئيسية، لاسيما في خليج سرت وراس البئر والموانئ الرئيسية الثلاثة في سدرة وراس لانوف والبريقة والتي كانت محل صراع منذ 2011 حتي العام الماضي».

وشدد صنع الله على أن هناك محاولات مستمرة لتخريب إمدادات النفط، لافتا إلى أن «أي مشكلة تحدث في المضخات أو خطوط الإمداد ستدمر تصدير النفط الليبي»، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل لحماية المؤسسات النفطية الليبية والعاملين فيها.