تدمير وتخريب ثلاث آبار مياه بالحقل الشمالي لمنظومة الحساونة سهل الجفارة

آثار التخريب والتدمير بآبار المياه بالحقل الشمالي في منظومة الحساونة. (الإنترنت)

قال مسؤول الإعلام بجهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي، توفيق الشويهدي، اليوم الاثنين، إن ثلاث آبار مياه بالحقل الشمالي لمنظومة الحساونة - سهل الجفارة تعرضت للتدمير والتخريب في ثاني حادث من نوعه خلال أيام ليرفع عدد الآبار الخارجة عن الخدمة إلى 101 بئر.

وأوضح الشويهدي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أن الاعتداء استهدف الآبار (085) و(088) و(089) بالخط (D2) ونفذه مجهولون وأسفر عن سرقة وتخريب وتدمير الآبار الثلاث وإخراجها عن الخدمة، مشيرًا إلى أن الاعتداء حدث أمس الأحد.

وأكد الشويهدي أن جهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعى «يوفر المياه فقط» أما المحافظة عليه وعلى منظوماته «فهى مسؤولية تقع على الجهات المختصة والمواطنين على حد سواء»، مضيفًا أنهم يعملون «في ظروف صعبة واستثنائية بسبب الوضع الراهن».

وحذر مسؤول الإعلام بجهاز تنفيذ وإدارة مشروع النهر الصناعي من أن «الأمن المائي فى خطر إذا استمرت اﻻعتداءات على منظومات مشروع النهر الصناعي».

وتعرض الحقل الشمالي لآبار المياه بمنظومة الحساونة - سهل الجفارة إلى اعتداء، أدى إلى تدمير وتخريب البئرين (086) و(087) بالخط (D2)، أحدهما من ضمن الآبار العاملة، وتدمير محول الطاقة الكهربائية وهو أهم معدات هذه الآبار، بالإضافة إلى العبث بمحتويات غرفة التحكم بالآبار سواء أجهزة كهربائية ومعدات تحكم واتصالات.