لجنة أزمة الوقود تتوقع انفراجة خلال 24 ساعة

من اجتماع اللجنة المشكلة من قبل لجنة الطوارئ لمعالجة أزمة الوقود المواطنين في طرابلس. (إدارة التواصل)

طمأنت اللجنة المشكلة من قبل لجنة الطوارئ لمعالجة أزمة الوقود المواطنين بتوفر كميات كبيرة من الوقود بعد رسو الناقلة «أنوار الخليج»، بميناء طرابلس مساء أمس تحمل على متنها 33 مليون لتر.

وطالبت اللجنة، عقب الاجتماع الذي عقدته ظهر اليوم الأحد بمجلس الوزراء، المواطنين عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج بوجود أزمة في وقود السيارات، وأكدت بأن 24 ساعة القادمة ستشهد انفراجاً تامًا.

وتم خلال الاجتماع الذي عقد بحضور مدير إدارة الدعم المركزي العميد محمد فتح الله، بصفته رئيسًا للجنة، وعضوية ممثلي شركات الراحلة، ونفط ليبيا، والشرارة، التأكيد على استمرار توزيع الوقود من الناقلة إلى محطات طرابلس بطريقة انسيابية التي استلمت منذ رسوها مساء أمس السبت، واليوم الأحد أكثر من تسعة مليون لتر.

إقرأ أيضا: نائب رئيس لجنة الطوارئ: مستودعات الزاوية والمطار ومصراتة تواجه مشكلات في إمدادات الوقود

وشددت اللجنة على محطات الوقود التي استلمت الكميات المخصصة لها العمل على مدار الساعة لفظ حالة الازدحام أمام المحطات وبث الطمأنينة لدى المواطنين بوجود مخزون كافٍ من الوقود يكفي لأسابيع قادمة .

يذكر أن حالة الهلع التي أصابت المواطنين بسبب تأخر رسو الناقلة في مصفاة الزاوية خلال اليومين الماضيين بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقررت لجنة الطوارئ بحكومة الوفاق الوطني أمس تشكيل لجنة لإدارة أزمة الوقود لتولي اتخاذ الإجراءات العاجلة لحل أزمة الوقود في مدينة طرابلس.

وأقر وزير التعليم بحكومة الوفاق الوطني ونائب رئيس لجنة أزمة الطوارئ، عثمان عبد الجليل، الأسبوع الماضي بمشاكل كبيرة تواجه عملية إمدادات الوقود في طرابلس والمنطقتين الغربية والجنوبية تواجه مشكلة كبيرة.

المزيد من بوابة الوسط