لجنة الطوارئ تقدم ملاحظاتها على منظومة حصر الأسر النازحة في طرابلس

اجتماع لجنة الطوارئ مع لجنة النازحين. (إدارة التواصل والإعلام. (إدارة التواصل والإعلام)

عقدت لجنة الطوارئ المكلفة من المجلس الرئاسي، اليوم السبت، اجتماعها الثالث مع اللجنة المكلفة متابعة أزمة النازحين من مناطق الاشتباكات في طرابلس، الذي جرى خلاله تقديم عدد من الملاحظات حول منظومة حصر الأسر النازحة ومناقشة عدد من الملفات الخدمية.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء، عبر صفحتها على «فيسبوك»، إن الاجتماع تناول النتائج التي توصلت إليها لجنة النازحين في تنفيذ المنظومة الإلكترونية لتسجيل النازحين، حيث استمعت لجنة الطوارئ لشرح مفصل حول آلية عمل المنظومة، والمعلومات التي تحتويها، التي تهدف إلى توثيق كافة تفاصيل الأسر النازحة.

وأكدت لجنة الطوارئ أهمية اقتصار البيانات المطلوبة على المعلومات الأساسية، وكذلك معلومات الحالة الصحية، كما أكدت «ضرورة تقديم المساعدة للجميع وليس للنازحين الليبيين فقط، وذلك تقديرًا لظروف جميع العائلات المقيمة، والمتضررة من الهجوم على طرابلس».

وأضافت إدارة التواصل والإعلام أن لجنة الطوارئ استعرضت منظومة حصر النازحين من مدينة طرابلس وضواحيها، وأقرت إحالة توصياتها للجان الأزمة بالبلديات؛ للعمل على تنفيذ عمليات الحصر وفق النموذج المحال إليها في أسرع وقت ممكن، حتى يتسنى للجنة تقديم الخدمات الإنسانية للنازحين.

المزيد من بوابة الوسط