ترينتا: إذا لم يتم التوصل لحوار سياسي في ليبيا فالسلاح سيكون قليل الجدوى

وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا. (الإنترنت)

أعلنت وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا، أن حكومة بلادها لم تغير موقفها  تجاه الأزمة الليبية، وتواصل دعم حكومة الوفاق الوطني في طرابلس بقيادة فائز السراج، بالإضافة إلى دعم ضرورة التوصل إلى «حل سياسي» لهذه الأزمة.

وحول علاقة الحكومة الإيطالية بالقائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر وزيارته الأخيرة لروما، قالت وزيرة الدفاع خلال جلسة استماع مشتركة للجنتي الشؤون الخارجية والدفاع في مجلسي النواب والشيوخ: «نحن بحاجة إلى إعادة جميع الأطراف إلى طاولة المفاوضات: لهذا السبب من الضروري التحدث مع الجميع ونحن بحاجة للقيام بذلك بطريقة واضحة»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

كونتي يدعو حفتر لوقف إطلاق النار

وأوضحت: «علمنا التاريخ أن السلام، الذي يتحقق بالسلاح،  إن لم يكن مدعومًا باستقرار العلاقات بين الأطراف المعنية، سيؤدي على الفور إلى حرب أخرى. هذا هو السبب في أننا نقول إنه يتعين تجنب الحل القائم على السلاح. إنها ليست سلمية بحتة، فإذا لم يتم التوصل إلى حوار سياسي في ليبيا ، فإن السلاح سيكون قليل الجدوى».

ودعا رئيس الحكومة الإيطالية جوزيبي كونتي، القائد العام للجيش الليبي المشير خليفة حفتر إلى وقف إطلاق النار، قائلًا، إنه «يمكن السير في طريق الحل السياسي».

ووصف كونتي الاجتماع مع المشير حفتر الذي عقد الشهر الجاري، بـ«المطوّل»، مؤكدًا «طلبت خلاله إبلاغي بالتطورات وأعربت عن قلق إيطاليا إزاء الوضع الحرج للغاية الذي تعيشه ليبيا في الوقت الراهن»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

المزيد من بوابة الوسط