الأمم المتحدة: إجلاء لاجئين أفارقة من ليبيا إلى إيطاليا

مهاجرون في أحد مراكز الإيواء بليبيا (أرشيفية: الإنترنت)

قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن 149 مهاجرًا أفريقيًا في ليبيا جرى إجلاؤهم إلى إيطاليا اليوم الخميس، ودعت المزيد من الدول لمساعدة البعض على الهروب من الأوضاع التي وصفتها بـ«المتردية» في طرابلس في ظل المعارك المستمرة منذ شهرين.

وبدأت قوات تابعة للقيادة العامة بقيادة خليفة حفتر هجومًا في 4 أبريل على العاصمة التي تتمركز فيها قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني.

مطالب أممية بعدم إعادة اللاجئين إلى ليبيا مع استمرار «حرب العاصمة»

وقالت المفوضية في بيان نقلته وكالة «آكي» إن 149 لاجئًا وطالب لجوء نقلوا جوًا إلى روما، وإن كثيرًا منهم يعاني من سوء التغذية ويحتاج للرعاية الطبية بعد احتجازهم في طرابلس، لافتة إلى أنّ اللاجئين من إريتريا والصومال والسودان وإثيوبيا.

وأضافت أن المجموعة شملت 65 طفلاً بينهم 13 رضيعًا، منوهة بأن هذه المجموعة تأتي بعد نقل 62 سوريًا وأفريقيًا في وقت سابق هذا الأسبوع إلى تيميسوارا في رومانيا، حيث يتلقون العلاج قبل الذهاب إلى النرويج.

وقال البيان إنه جرى إجلاء أكثر من ألف لاجئ ومهاجر أو إعادة توطينهم خارج ليبيا حتى الآن هذا العام، وأعاد خفر السواحل الليبي نحو 1200 آخرين إلى البلد في مايو، بعد إنقاذهم أو اعتراض طريقهم أثناء محاولتهم الهرب في قوارب.

وقال جان بول كافالييري، مدير بعثة المفوضية في ليبيا «نحتاج لمزيد من عمليات الإجلاء. إنها شريان حياة للاجئين الذين لا يملكون طريقًا آخر للهرب سوى أن يضعوا حياتهم رهن مهربين وتجار بشر معدومي الضمير في البحر المتوسط».