في جريدة «الوسط»: جمود عسكري وتراجع دولي وأزمة السيولة تخطف بهجة العيد

العدد المزدوج (184-185) من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 30 مايو 2019. (بوابة الوسط)

يصدر اليوم العدد المزدوج (184-185) من جريدة «الوسط»، ويسلط الضوء على دخول حرب العاصمة طرابلس الأسبوع الأخير من شهرها الثالث، مع سيطرة الجمود العسكري، باستمرار حالة الكر والفر بين طرفي الحرب، فيما تصاعدت المواجهات الكلامية بين الأطراف، بمن فيهم المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، في مقابل تراجع واضح لتحركات الأطراف الدولية المؤثرة على الأزمة الليبية، وتحديدًا فرنسا وإيطاليا. 

للاطلاع على العدد المزدوج (184-185) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتنشر «الوسط» تقريرًا عن تسليم الإرهابي المصري هشام عشماوي إلى مصر خلال زيارة رئيس المخابرات المصرية إلى الرجمة، ولقائه القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر يوم الإثنين الماضي.

كما تبرز «الوسط» تفاقم أزمات الكهرباء والمياه والوقود بعد أكثر من شهر ونصف الشهر من اندلاع حرب العاصمة، حيث جاءت أرقام وإحصاءات الخسائر المادية لتعبر عن حجم الأضرار التي أصابت قطاعات واسعة من البنية التحتية نتيجة القصف المتبادل.

كما تفرد «الوسط» استطلاعًا للرأي من أسواق الشرق والغرب والجنوب حول أسعار ملابس العيد، التي شهدت ارتفاعات قياسية رغم توزيع مختلف المصارف التجارية سيولة على عملائها مع اقتراب عيد الفطر المبارك في سقف سحب يتراوح بين 500 دينار إلى ألف دينار.

للاطلاع على العدد المزدوج (184-185) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الصفحات الاقتصادية، تبرز «الوسط» إعلان المصرف المركزي في طرابلس ضخ سيولة نقدية بـ38.5 مليون دينار إلى أربعة مصارف تجارية في منطقة أوباري بالجنوب الليبي. كما تفرد تقريرًا عن إقرار الحكومة اللبنانية مشروع موازنة العام 2019، الذي تضمن إجراءات تخفض العجز إلى 7.6% من الناتج المحلي الإجمالي، وأحالته إلى مجلس النواب للمصادقة عليها.

وفي صفحات الثقافة والفن يرثي الأديب والمفكر العالمي إبراهيم الكوني شقيقه أوفنايت تحت عنوان «مرثية الذكرى الأولى لغياب الطَّيف»، كما تستطلع «الوسط» مسيرة 4 عقود من الدراما الليبية بداية من «الهاربة» إلى «زنقة الريح».

للاطلاع على العدد المزدوج (184-185) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الصفحات الرياضية، تبرز «الوسط» تزايد الغموض حول مصير الموسم الكروي 2019 / 2018، حيث باتت نسخة الدوري الممتاز الليبي لكرة القدم «46» مهددة بالتجميد، بعد أن اقترب الموعد المحدد من لجنة المسابقات دون اتخاذ خطوات جديدة.