«تعليم الوفاق» تعلن استئناف الدراسة في طرابلس بعد العيد وتحدد موقفها من الامتحانات

أعلنت وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، استئناف الدراسة في العاصمة طرابلس وضواحيها للصفوف من السادس للتعليم الأساسي إلى الثالث الثانوي، بكافة المؤسسات التعليمية البعيدة عن مناطق الاشتباكات اعتبارًا من يوم الأحد 9 يونيو 2019، بعد إجازة عيد الفطر المبارك، وحتى يوم الخميس 4 يوليو المقبل، «وتعتبر هذه الفترة أيام دراسة فعلية دون إجراء أي امتحانات».

وكانت وزارة التعليم بحكومة الوفاق، قد أعلنت تأجيل الدراسة والامتحانات النصفية التي كان مقررًا لها 21 أبريل الماضي، على إثر الحرب الدائرة جنوب طرابلس، بين القوات المسلحة التابعة للقيادة العامة والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، والتي بدأت في الرابع من أبريل الماضي، وخلفت مئات القتلى والجرحى، فضلًا عن مئات الآلاف من المشردين والنازحين، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وأوضحت وزارة التعليم في بيان لها اليوم، أنها قررت استمرار الدراسة في مراقبات التعليم التي أجرت الامتحانات النصفية والفترة الثانية للفصل الدراسي الثاني قبل عطلة المعلمين، بعد عيد الفطر وتكون أسئلة الأزمة فيها استرشادية وغير ملزمة.

«تعليم الوفاق» تحسم الموقف: تأجيل الامتحانات.. وتعليق الدراسة «قرار تقديري»

وقررت الوزارة أيضًا إلغاء الامتحانات النصفية لصفوف سنوات النقل من السادس للتعليم الأساسي إلى ثانية ثانوي، ويتم احتساب درجات الطلبة على كامل الدرجة المقررة لكل مادة في نهاية امتحانات الفصل الدراسي الثاني، كما قررت إلغاء امتحانات الفترة الثانية للشهادتين وتحسب لهم درجات الفترة الأولى بشكل مضاعف، موضحة أن أسئلة الأزمة المعلن عنها اختيارية وغير ملزمة في باقي المراقبات التعليمية.

وطلبت الوزارة من جميع المعلمين الالتزام بالحضور في مدارسهم الأصلية أو في أي مدرسة قريبة من محل نزوحهم وستتولى أقسام المتابعة في مراقبات التعليم متابعة مدى الالتزام بذلك، كما طلبت من جميع المؤسسات التعليمية استقبال الطلبة والتلاميذ النازحين وتمكينهم من الدراسة وإجراء الامتحانات أسوة بنظرائهم في المستوى الدراسي، وذلك بناء على طلب كتابي فقط من ولي الأمر يحدد فيه السنة الدراسية لابنه واسم المدرسة التي كان يدرس بها قبل النزوح، وستتولى وزارة التعليم التحقق من كافة البيانات الخاصة بالطلاب النازحين.