الخارجية الأميركية: بومبيو ونظيره المصري ناقشا سبل التوصل لحل سياسي في ليبيا ومنع التصعيد

وزيرا الخارجية الأميركي مايك بومبيو والمصري سامح شكري.

قالت الخارجية الأميركية إن مايك بومبيو ونظيره المصري سامح شكري ناقشا الثلاثاء في اتصال هاتفي، «الحاجة الملحة للتوصل إلى حل سياسي في ليبيا ومنع المزيد من التصعيد».

وذكرت الخارجية في بيان نشرته عبر موقعها الرسمي مساء الثلاثاء أن الوزيرين ناقشا الشراكة القوية بين الولايات المتحدة ومصر.

وأبدى الوزيران تطلعهما إلى «استمرار الشراكة الثنائية في قضايا الأمن الإقليمي المهمة، بما في ذلك مواجهة أنشطة إيران الخطيرة».

وفي وقت سابق الثلاثاء، قالت الخارجية المصرية في بيان إن وزير الخارجية المصري سامح شكري تلقى اتصالاً هاتفيًا من نظيره الأميركي مايك بومبيو، وذلك في إطار التشاور بين البلدين حول مجمل تطورات الأوضاع في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد حافظ، إن الوزيريّن تباحثا حول مجمل مستجدات الأوضاع في المنطقة، وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا ومنطقة الخليج.

جاءت المباحثات على خلفية الاشتباكات المسلحة الدائرة في ضواحي جنوب العاصمة طرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة منذ 4 أبريل الماضي، وأوقعت 510 من القتلى و2467 مصابًا، حسب آخر إحصائية أعلنتها منظمة الصحة العالمية منتصف مايو الجاري.

المزيد من بوابة الوسط