«تسييري طبرق» يمهل شركة محلية شهرًا لمعالجة أزمة طفح مياه المجاري

اجتماع بوالخطابية مع شركة الصرف الصحي والشركة المكلفة بصيانة وتشغيل محطات الرفع. (الإنترنت)

قال مدير إدارة الإعلام ببلدية طبرق، صلاح فؤاد إن رئيس المجلس التسييري للبلدية فرج بوالخطابية أمهل الشركة المكلفة بصيانة وتشغيل محطات الرفع والتنقية الخاصة بمياه الصرف الصحي شهرًا لمعالجة أزمة طفح مياه المجاري في المدينة.

وأضاف فؤاد أن بوالخطابية بحث خلال اجتماع عقده اليوم الاثنين مع شركة «خدمات المدينة» المكلفة بصيانة وتشغيل محطات الرفع والتنقية والمعالجة الخاصة بمياه الصرف الصحي بطبرق مشكلة فيضان مياه المجاري بشوارع المدينة بحضور مسؤولي شركة المياه والصرف الصحي ومكتب مشروعات البلدية.

وأوضح فؤاد لـ«بوابة الوسط» أن مدينة طبرق تعاني من مشكلة الطفح المتكرر لمياه الصرف الصحي خاصة بالقرب من كوبري وسط المدينة وعمارات الستار «بسبب الأعطال المستمرة وعدم توفر قطع الغيار بالمحطات ما ساهم في تفاقم انتشار مياه المجاري بالمدينة».

وأكد أن المجلس التسييري للبلدية «جمع كافة الأطراف المعنية بهذا الأمر من أجل مناقشة هذا الموضوع ومحاولة تذليل الصعاب لكافة الجهات المسؤولة عن هذه المحطات بما فيها شركة خدمات المدينة وشركة المياه والصرف الصحي».

وقال فؤاد إن «رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق أمهل الشركة المشرفة شهرًا من أجل حل المشاكل بالمحطات، وأكد أنه سيتم إحالة الموضوع للرقابة الإدارية وديوان المحاسبة لمراجعة أوراق الشركة حسب بنود التعاقد المتفق عليها وما مدى التزامها بهذه البنود لتقديم تقريرها النهائي للمجلس».

ولفت مدير إدارة الإعلام ببلدية طبرق إلى أن فصل الصيف عادة ما يشهد تزايد طفح مياه المجاري وهو ما قد يترتب عليه انتشار الباعوض والذباب والقوارض وغيرها وقد تسبب أمراضًا خطيرة للمواطنين.