ليالي رمضان في سبها: مقاهي.. وطرب.. ودوري إلكتروني

تحدى أهالي سبها انقطاع التيار الكهربائي والوضع الأمني الصعب في شهر رمضان، وخرجوا إلى المقاهي والمتنزهات وملاعب الكرة والفعاليات الثقافية للاستمتاع بأجواء الشهر الكريم.

وانطلق برنامج ليلي بمنطقة الجديد في الرابع من رمضان، وتتخلله حفلات فنية ساهرة لفرق المالوف والموشحات الدينية، والمدائح النبوية، كما يتضمن أمسيات شعرية ومسابقات ثقافية وجلسات للنساء. ويقول مدير فرقة الفجر الجديد للمالوف والموشحات الأندلسية سالم عبدالوهاب «أردنا أن نطرب ونحرك مشاعر الناس بالإنشاد في رمضان».

وتستضيف ملاعب الكرة دوريات رياضية في الأحياء إلى جانب دوريات للقطاعات العامة، إذ يشارك نحو 15 فريقاً من القطاعات العامة، وهناك فرق أخرى في المناطق والأحياء، لكن الجديد هذه المرة هو دوري الألعاب الإلكترونية الذي يشرف عليه فريق فزان جيم للألعاب الإلكترونية.

وتمكن فريق فزان من جمع قرابة 64 فريقاً يشارك في هذه اللعبة بنظام FIFA19، وهي الفكرة التي حظيت بإقبال كبير، ويقول مصطفى العكشي مؤسس الفريق «الهدف من هذا الدوري هو جمع الشباب في مكان واحد من مختلف المكونات الاجتماعية والقبلية بعد الانقسامات والنزاعات التي حدثت بينهم».

كذلك تشهد مقاهي سبها إقبالاً كبيراً بعد صلاة التراويح إليها، حيث يجلس روادها في جلسات سمر، إلى جانب المقاهي الثقافية، ويقول مسعود بكاكو مواطن من سبها «نلتقي في المقاهي للتنفيس عن هموم الحياة اليومية، وتجمعنا حوارات في التوجهات والأفكار».

مديرة مكتب الثقافة بسبها حميدة لملوم تقول «نقوم بنشاط عائلي للأسر والأطفال في الليل من أجل إسعاد الأسر خلال شهر رمضان الكريم من ملاهٍ وألعاب ترفيهية، ومسابقات الأطفال، وحفلات، ومسرحيات لجمع العائلات مع أطفالهم لتوطيد الروابط الاجتماعية بالمدينة».

المزيد من بوابة الوسط