المشير خليفة حفتر يتهم مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا بـ«الانحياز»

المشير خليفة حفتر (الإنترنت)

اتهم القائد العام للقوات التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي المشير خليفة حفتر، في مقابلة مع جريدة «لوجورنال دو ديمانش» الفرنسية، مبعوث الأمم المتحدة الخاص غسان سلامة بأنه تحوَّل إلى «وسيط منحاز» في النزاع الليبي.

وقال حفتر: «إن تقسيم ليبيا، ربما هذا ما يريده خصومنا. ربما هذا ما يبتغيه غسان سلامة أيضًا»، مضيفًا: «لكن طالما أنا على قيد الحياة، فلن يحدث هذا أبدًا»، حسب ما نقلت «فرانس برس».

وأشار حفتر إلى أن «سلامة يواصل الإدلاء بتصريحات غير مسؤولة»، قائلًا: «لم يكن هكذا من قبل، لقد تغيَّر»، ومعتبرًا أن الأخير تحوَّل «من وسيط نزيه وغير متحيز إلى وسيط منحاز».

وأردف بالقول: «لكن مرةً أخرى هذا التقسيم مستحيل لأن الليبيين سيظلون موحدين وستظل ليبيا شعبًا واحدًا. الباقي مجرد وهم».

ويوم الخميس، استنكر المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، الحرب التي تشهدها تخوم العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي، معتبرًا أن ليبيا «تقدم على الانتحار وتبدد الثروة النفطية لتسديد كلفة الحرب».

وحض سلامة، مرة أخرى المجتمع الدولي على القيام «ليس فقط باحتواء هذا النزاع». وقال: «علينا بذل الجهود من أجل وضع حد لهذا النزاع»، معبرًا عن الأسف لغياب التوافق حول المسألة في مجلس الأمن.

اقرأ أيضًا.. سلامة: ليبيا تقدم على الانتحار وتبدد ثروتها النفطية

وحسب منظمة الصحة العالمية، فإن النزاع الأخير أوقع حتى الآن 510 قتلى و2467 جريحًا. وتقول الأمم المتحدة إن أكثر من 75 ألف شخص اضطروا للفرار فيما علق نحو 100 ألف شخص وسط المعارك الدائرة على مشارف طرابلس. وفشل مجلس الأمن الشهر الماضي في الاتفاق على مشروع قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في ليبيا والعودة إلى المحادثات السياسية لإنهاء النزاع.