«الأعلى للدولة» يستنكر خطف أحد أعضاء المجلس ويطالب بسرعة إطلاقه

دان المجلس الأعلى للدولة، خطف عضو المجلس، المهندس محمد أبوغمجة يوم الخميس الماضي، بمنطقة قصر بن غشير، محملًا القوات التابعة للقيادة العامة مسؤولية خطفه في العاصمة طرابلس.

وذكر المجلس، في بيان نشره على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم السبت، أنه «تواصل مع أعيان المنطقة وبعثة الأمم المتحدة بغرض الوصول لتسوية للإفراج عن عضو المجلس، وترك فرصة للمساعي الاجتماعية والسياسية، إلا أن الجهات الخاطفة أبت ذلك»، بحسب قوله.

وكرر المجلس، مطالبته الخاطفين بـ«إطلاق عضو المجلس دون قيد أو شرط، وكذلك لحكومة الوفاق الوطني والجهات الأمنية وبعثة الأمم المتحدة اتخاذ كل التدابير اللازمة للإفراج عنه».

 

المزيد من بوابة الوسط