وزارة الحكم المحلي بـ«الموقتة» تدعو البلديات لإعادة تشكيل مجالس الحكماء

شعار وزارة الحكم المحلي بالحكومة الموقتة. (أشيفية: الإنترنت)

دعا وزير الحكم المحلي بالحكومة الموقتة، الدكتور عادل الزائدي، عمداء البلديات ورؤساء المجالس التسييرية التابعين للحكومة الموقتة إلى إعادة تشكيل مجالس الحكماء، موضحًا أن الدعوة تأتي في «إطار إعادة ترتيب البيت الداخلي دون وصاية من أية جهة أو إقصاء لأي مكون اجتماعي».

وأوضح الزائدي، في خطابه للعمداء ورؤساء المجالس التسييرية للبلديات الذي حصلت عليه «بوابة الوسط»، أن مجالس الحكماء لهم «دور ريادي في الماضي والحاضر، والمنحاز في كل العصور للوطن ووحدة الصف ونبذ الفرقة بكافة إشكالها العرفية والمذهبية والسياسية، وإنما هو بمثابة الضمانة الحقيقية للسلم والأمن الاجتماعيين».

ومن المتوقع أن تجدد دعوة وزارة الحكم المحلي بالحكومة الموقتة لإعادة تشكيل مجالس الحكماء، الخلاف بمجلس حكماء شحات مرة ثانية، حيث تشهد البلدة خلافًا على المجلس وآلية تمثيل المكونات الاجتماعية المختلفة بشحات.

اقرأ أيضًا: تشكيل مجلس اجتماعي لقبيلة الحاسة في شحات‎

كانت بلدية شحات أعلنت في وقت سابق تشكيل مجلس اجتماعي يضم تركيبات قبيلة الحاسة، جرى ترشيح أعضائه من قبل المنسق الاجتماعي لفرع البلدية.

وضم المجلس الاجتماعي لقبيلة الحاسة 60 عضوًا جرى اختيارهم بعد ترشيحهم من قبل المنسق الاجتماعي.

اقرأ أيضًا: «قبيلة الحاسة» تبحث إلغاء المجلس الاجتماعي المشكل من «منسق القيادة العامة»‎

في حين اجتمع ممثلو قبيلة «الحاسة» مع رئيس المجلس التسييري لبلدية شحات، حسين بودرويشة، عقب القرار، وطالبته بإلغاء المجلس الاجتماعي المشكل من قبل المنسق الاجتماعي لفرع البلدية التابع للقيادة العامة للجيش الوطني الليبي.

وقرر المجتمعون تشكيل مجلس أعيان وحكماء جديد لقبيلة «الحاسة»، مكون من 20 شخصًا عن كل بيت من البيوت الثلاثة للقبيلة، وهي «الشبارقة» و«القلابطة» و«البخايت»، مرفقة بكتاب موافقة عائلاتهم، فيما لم يتلقَ المجلسان المشكلان قبولًا لدى الشارع وفقًا لرود الأفعال عبر مواقع التواصل الاجتماعي.