سيناتور إيطالي: الموانئ مغلقة على الورق فقط.. وتدفق المهاجرين مستمر

سفينة إغاثة ألمانية تنقذ مهاجرين قبالة سواحل ليبيا, 19 يناير 2019 (أ ف ب)

انتقد سيناتور إيطالي معارض، إجراء «الموانئ المغلقة» لوزير الداخلية ماتيو سالفيني، قائلا إنه «مجرد حبر على ورق فقط، وإن تدفق المهاجرين لا يزال مستمرًا».

وأضاف عضو مجلس الشيوخ من حزب «فورتسا إيتاليا» ماوريتسيو غاسبارّي أن «رئيس بلدية لامبيدوزا على حق، حين قال إن وصول المهاجرين مستمر إلى الجزيرة، وهناك ضجة كبيرة فقط عندما تصل إحدى سفن المنظمات غير الحكومية، لكن هناك قليلا من الحديث عن عمليات الرسو الأخرى التي لا تزال مستمرة»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

اقرأ أيضًا: إيطاليا تستقبل مهاجرين أنقذتهم منظمة إغاثة ألمانية قبالة ليبيا

وأشار السيناتور الإيطالي غاسبارّي بأنه «اليوم أيضًا، وصل 57 مهاجرًا غير نظامي آخر إلى الجزيرة، اليوم أيضا»، متسائلا «إن كانت الموانئ مغلقة حقًا؟».

وأكد أن «عمليات إعادة المهاجرين إلى أوطانهم عن الصفر تقريبًا، بينما يستمر الوافدون، وكذلك نحتاج إلى تحقيق تقدم على الصعيد الأمني، ليس لتعزيز التوجه الإيجابي في مجال مكافحة الهجرة السرية فقط، بل استعادة القانون والنظام في المدن التي تشهد وقوع جرائم بشعة بشكل متزايد».

وقال نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي لويجي دي مايو، إن على بلاده فعل الكثير لإعادة المهاجرين إلى أوطانهم.

وأضاف الزعيم السياسي لحركة «خمس نجوم» في تصريحات متلفزة الخميس، أن «علينا أن نبرم اتفاقيات تعاون إنمائي، مع بلدان المنشأ للمهاجرين»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

وعبر وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الأحد الماضي عن غضبه، من إنزال سبعة وأربعين مهاجرًا، في جزيرة لامبيدوزا في جنوب صقلية، بعد مصادرة قارب الإنقاذ الذي كانوا يستقلونه بأمر من القضاء.

ويقترح مشروع مرسوم - قانون في مجلس الوزراء الإيطالي، منح وزير الداخلية سلطة حظر المياه الإقليمية الإيطالية لسفينة ما لأسباب تتعلق بالنظام العام، كما يتضمن دفع غرامة تتراوح بين 3500 و5500 يورو عن كل مهاجر يصل إلى إيطاليا على متن كل سفينة إنقاذ لم تمتثل لتعليمات خفر السواحل المختصين في المنطقة التي كانت ستتدخل فيها.

المزيد من بوابة الوسط