إطلاق الصحفيين القرج والشيباني ووصولهما إلى الزنتان

من اليمين الصحفيان محمد القرج ومحمد الشيباني., (قناة ليبيا الأحرار)

أعلنت قناة «ليبيا الأحرار»، اليوم الجمعة عن إطلاق صحفييها محمد القرج ومحمد الشيباني ووصولهما إلى مدينة الزنتان، بحسب ما أكدته عائلة الصحفيين للقناة.

كانت القناة أعلنت أنها فقدت اتصالها بالصحفيين في 2 مايو الجاري أثناء تغطيتهما للاشتتباكات الجارية في جنوب العاصمة بين القوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني والقوات التابعة للقيادة العامة منذ الرابع من أبريل الماضي.

وقالت القناة إن «المعلومات الأولية لديها تفيد باحتجازهما من قبل اللواء السابع المعروف بالكانيات التابع لحفتر في مدينة ترهونة».

اقرأ أيضا: قناة ليبيا الأحرار تعلن فقدان الاتصال بمراسليها محمد القرج ومحمد الشيباني

ودان مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة، خطف صحفيي قناة «ليبيا الأحرار» محمد القرج ومحمد الشيباني، مطالبًا بالإفراج الفوري عنهما. وقال في بيان إنّ «الصحفيين والإعلاميين الليبيين يواجهون تهديدات واعتداءات في سعيهم وراء الحقيقة وممارسة حريتهم في التعبير».

اقرأ أيضا: البعثة الأممية تطالب بالإفراج عن صحفيي قناة «ليبيا الأحرار»

كما أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إدانتها «بأشد العبارات التهديدات وأعمال العنف ضد الصحفيين والمؤسسات الإعلامية في ليبيا، وتحث على الإفراج فورًا عن جميع الصحفيين المعتقلين بشكل تعسفي».

اقرأ أيضا: «مراسلون بلا حدود» تطالب المشير حفتر بكشف الحقيقة حول مصير القرج والشيباني

وفي 20 مايو، طالبت منظمة «مراسلون بلا حدود» القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، بـ«كشف الحقيقة حول اختفاء الصحفيين بقناة ليبيا الأحرار محمد القرج و محمد الشيباني».

وقال مدير مكتب شمال افريقيا بمنظمة «مراسلون بلا حدود»، صهيب الخياطي «نطالب الجنرال حفتر بكشف الحقيقة حول مصير محمد القرج و محمد الشيباني، إن حالة الانتظار التي تعيشها عائلة الصحفيين و أقاربهما غير إنسانية».