تعرض مقر «النواب» بطرابلس إلى قصف جوي.. و«داخلية الوفاق» تدين الحادث

آثار القصف الذي تعرض له مقر مجلس النواب في طرابلس. (داخلية الوفاق)

تعرض مقر مجلس النواب بالعاصمة طرابلس في وقت مبكر اليوم الجمعة، إلى قصف جوي، حمّـلت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني مسؤوليته لقوات الجيش التابعة للقيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر.

ولم يتسنّ لـ«بوابة الوسط» التأكد من مصادر مستقلة.

وأدانت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني بـ«أشد العبارات» القصف الجوي الذي قالت إنه خلّف أضرارًا بالمبنى. ونشرت وزارة الداخلية صورًا لآثار القصف الذي تعرض له مقر المجلس.

وأكدت «داخلية الوفاق»، أن «قصف مقر النواب بطرابلس سبقه قصف عشوائي بالصواريخ على المناطق الآهلة بالسكان»، مشيرة إلى أن «مثل هذه الأعمال الإجرامية ما هي إلا محاولة بائسة من قبل هذه القوات نتيجة الهزائم التي تتعرض لها»، على حد قولها.

ودعت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، المجتمع الدولي أن يضطلع بمسؤولياته «تجاه هذا العدوان على العاصمة طرابلس الذي يهدد أمن وسلامة المدنيين الآمنين والعزل».

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة في 4 أبريل الماضي، مخلفة 510 من القتلى و2467 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية.

آثار القصف الذي تعرض له مقر مجلس النواب في طرابلس. (داخلية الوفاق)
آثار القصف الذي تعرض له مقر مجلس النواب في طرابلس. (داخلية الوفاق)
آثار القصف الذي تعرض له مقر مجلس النواب في طرابلس. (داخلية الوفاق)
آثار القصف الذي تعرض له مقر مجلس النواب في طرابلس. (داخلية الوفاق)
آثار القصف الذي تعرض له مقر مجلس النواب في طرابلس. (داخلية الوفاق)

المزيد من بوابة الوسط