مسؤول إيطالي يطالب بلاده بفعل «الكثير» لإعادة المهاجرين إلى أوطانهم

نائب رئيس الوزراء وزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي لويجي دي مايو

قال نائب رئيس الوزراء ووزير العمل والتنمية الاقتصادية الإيطالي لويجي دي مايو، إن على بلاده فعل الكثير لإعادة المهاجرين إلى أوطانهم.

وأضاف الزعيم السياسي لحركة «خمس نجوم» في تصريحات متلفزة الخميس، إن «علينا أن إبرام اتفاقيات تعاون إنمائي، مع بلدان المنشأ للمهاجرين»، بحسب وكالة «آكي» الإيطالية.

اقرأ أيضًا: بسبب الحرب.. إيطاليا تطالب أوروبا بـ«خطة مواجهة» للاجئين محتملين من ليبيا

وعبر وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني، الأحد الماضي عن غضبه، من إنزال سبعة وأربعين مهاجرًا، في جزيرة لامبيدوسا في جنوب صقلية، بعد مصادرة قارب الإنقاذ الذي كانوا يستقلونه بأمر من القضاء.

ويقترح مشروع مرسوم - قانون في مجلس الوزراء الإيطالي، منح وزير الداخلية سلطة حظر المياه الإقليمية الإيطالية لسفينة ما لأسباب تتعلق بالنظام العام، كما يتضمن دفع غرامة تتراوح بين 3500 و5500 يورو عن كل مهاجر يصل إلى إيطاليا على متن كل سفينة إنقاذ لم تمتثل لتعليمات خفر السواحل المختصين في المنطقة التي كانت ستتدخل فيها.

من جانبه، رأى الرئيس السابق لديوان وزارة الداخلية والمدير الحالي للمجلس الإيطالي للاجئين (CIR) ماريو موركوني،  أن تدهور الوضع الليبي من المحتمل أن يؤدي إلى زيادة تدفقات الهجرة.

منظمة إيطالية: ليبيا تُوقف عمليات إنقاذ المهاجرين قبالة سواحلها

وأشار موركوني إلى أن «الوضع في تدهور ويجب علينا أن نعد أنفسنا لاحتمال زيادة عدد المهاجرين المغادرين نحو بلادنا، وفي الوقت نفسه يجب أن نبدي استعدادنا، كما نفعل في الـ(Cir) أصلا». 

وتابع المسؤول الإيطالي: «آمل أن تدرك بروكسل الحاجة إلى نهج مشترك على هذا الصعيد، ففي المشهد الليبي، لا يوجد مهاجرون يكابدون معاناة قوية وحسب، بل مدنيون أيضًا».