«الإسعاف والطوارئ» يؤكد جاهزية الفرق لإجــلاء العائلات العالقة بمناطق الاشتباكات

اجتماع جهاز الإسعاف والطوارئ. (الإسعاف والطوارئ)

أعلن جهاز الإسعاف والطوارئ التابع لوزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني، جاهزية فِرق الطوارئ، لتقديم الخدمات للمواطنين ولتلبية كافة البلاغات من خلال أرقام هواتف الطوارئ.

وأكدت فرق الإسعاف والطوارئ، في بيان صادر عنها اليوم، أنها قريبة من المواطنين لتلبية أي بلاغات عن عمليات إسعاف وإجـلاء.

جاء ذلك خلال اجتماع عُقِد أمس الأربعاء لفريق الطوارئ التابع لجهاز الإسعاف برئاسة مدير عام الجهاز وضم مديري إدارات الإسعاف ومديري مكاتب إسعاف المنطقة الوسطى والغربية ومديري مكاتب إسعاف طرابلس الكبرى,

الصحة العالمية: 510 قتلى و2467 جريحًا جراء حرب العاصمة

وبحث الاجتماع آخر المُستجدات والمعوقات التي تواجه سير العمل الميداني لفرق الطوارئ، كما ناقش الخطة الأمنية الموضوعة من مديرية أمن طرابلس ومديرية أمن تاجوراء المعتمدة من وزارة الداخلية بشأن تغطية الأيام الأواخر من شهر رمضان وعيد الفطر، بالإضافة لعمليات الإسعاف المعتادة وعمليات إجلاء العائلات العالقة بمناطق الاشتباكات وتغطية كافة احتياجات العائلات النازحة بمراكز إيواء النازحين.

وبدأت المواجهات العنيفة التي تشهدها الضواحي الجنوبية لطرابلس بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة في 4 أبريل الماضي، مخلفة 510 من القتلى و2467 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية.

وطالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» في ليبيا الحصول على 5.5 مليون دولار لتتمكن من مواصلة الاستجابة العاجلة وتلبية الاحتياجات الإنسانية للسكان المتضررين بالنزاع في طرابلس وغرب ليبيا.

وأشارت المنظمة في منشور عبر صفحتها على «فيسبوك» إلى أنّ احتياجاتها العاجلة تأتي بسبب وجود عجز يصل إلى 4.78 مليون دولار، بالإضافة إلى الاحتياجات الإنسانية الطارئة في البلد.