لجنة وزارية بطرابلس تبحث مع البلديات آلية منع الازدواجية في تسجيل النازحين

اجتماع اللجنة الوزارية مع عمداء البلديات المعنية بأزمة النازحين من مناطق الاشتباكات في طرابلس. (إدارة التواصل والإعلام)

عقدت اللجنة الوزارية للنازحين بحكومة الوفاق الوطني، اليوم الأربعاء، اجتماعًا مع عمداء البلديات المعنية بأزمة النزوح في بلديات طرابلس المركز وتاجوراء وأبوسليم وسوق الجمعة وحي الأندلس وجنزور وعين زارة؛ لبحث آلية تبادل البيانات لمنع الازدواجية في تسجيل النازحين.

وقالت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على «فيسبوك» إن الاجتماع، الذي عُـقد بديوان رئاسة الوزراء، جرى خلاله مناقشة كيفية مساعدة النازحين ومواجهة الظروف الحالية، بالإضافة إلى تهيئة أماكن لائقة بديلة للسكن للنازحين بمراكز الإيواء.

إقرأ أيضًا: بالأرقام.. سلامة يعلن ضحايا شهرين من «حرب العاصمة» في إحاطته لمجلس الأمن

وخلال تقديم إحاطته إلى مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء في نيويورك، كشف المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، بالأرقام آخر إحصائية رصدتها البعثة حول ضحايا الحرب في طرابلس، داعيًا «الأطراف الفاعلة على الصعيدين الدولي والإقليمي بأن يدركوا أن ليبيا ليست مجرد جائزة ينالها الأقوى، بل إنها بلد يقطنه 6.5 مليون شخص يستحقون السلام».

وأكد سلامة في إحاطته أن «اشتباكات طرابلس أسفرت عن ما يربو على 460 قتيلاً، 29 منهم مدنيون، وأكثر من 2400 جريحٍ، معظمهم من المدنيين» و«أُجبر أكثر من 75000 شخص من المدنيين على النزوح»، مشيرًا إلى أن أكثر من نصف النازحين من النساء والأطفال. وأن «ما لا يقل عن 100 ألف رجل وامرأة وطفل ما زالوا محاصرين في مناطق المواجهات».

المزيد من بوابة الوسط