السفير الألماني في ليبيا: ندعم قرارًا لوقف إطلاق النار والتنفيذ الصارم لحظر الأسلحة

السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا والمبعوث الأممي غسان سلامة أغسطس 2018 (الإنترنت)


أكد السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، أن ألمانيا تدعم بشكل كامل قرارًا قويًا لوقف إطلاق النار واستئناف العملية السياسية والتنفيذ الصارم لحظر الأسلحة في ليبيا. 

وأعرب أوفتشا، في تغريدة عبر حسابه «تويتر»، عن دعمه إحاطة مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة حول تطورات الوضع في ليبيا والتي قدمها في جلسة مجلس الأمن التي عقدت أمس الثلاثاء بنيويورك.

وكتب أوفيتشا قائلاً: «تهانينا للممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة غسان سلامة على إحاطته الإعلامية القوية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. ألمانيا تدعم بشكل كامل قرارًا قويًا يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار، واستئناف العملية السياسية، والتنفيذ الصارم لحظر الأسلحة».

اقرأ أيضًا.. ميركل تستقبل السراج وتدعو لاستئناف المفاوضات الليبية بناء على اتفاق أبوظبي

وفي وقت سابق الثلاثاء، قدم مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة ،الثلاثاء، إحاطته لمجلس الأمن حول تطورات «حرب العاصمة» التي اندلعت في أبريل الماضي بين القوات التابعة للقيادة العامة والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، مؤكدًا أن «عواقب الصراع ومخاطره المؤلمة باتت جلية، خاصة بالنسبة للشعب الليبي».

اقرأ أيضًا.. بالأرقام..نص إحاطة غسان سلامة إلى مجلس الأمن حول الوضع في ليبيا

وقال سلامة أمام مجلس الأمن «ما أنا بنذير شؤمٍ، لكن العنف على مشارف العاصمة طرابلس ليس إلا مجرد بداية لحرب طويلة دامية على الضفاف الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط، مما يعرّض أمن جيران ليبيا المباشرين ومنطقة البحر الأبيض المتوسط بشكل أوسع للخطر».