«تسييري طبرق» يستعجل المسؤولين لاستكمال المبخر الرابع بمحطة التحلية

زيارة بوالخطابية إلى محطة تحلية مياه البحر بطبرق. (الإنترنت)

استعجل المجلس التسييري لبلدية طبرق الجهات المسؤولة في الدولة لاستكمال تنفيذ مشروع إضافة المبخر الرابع لمحطة التحلية وإجراء عمرة كاملة للمحطة لزيادة إنتاج مياه الشرب في البلدية.

جاء ذلك على لسان رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق، فرج بوالخطابية، خلال زيارته اليوم الثلاثاء إلى مقر محطة تحلية مياه البحر بطبرق للإطلاع على أوضاع المحطة وإنتاجها اليومي من المياه.

وقال بوالخطابية لـ«بوابة الوسط» إن الزيارة «تأتي لدعم عمل مستخدمي محطة تحلية مياه البحر بطبرق التي تعمل بشكل مستمر دون انقطاع وتعتبر المصدر الوحيد للمياه في المدينة».

وأشار رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق إلى أن «الحكومة الموقتة وافقت أخيرًا على إضافة مبخر رابع جديد يكون بمثابة إضافة للإنتاج اليومي بواقع 13.33 ألف متر مكعب من المياه يوميًا».

وأضاف أن المحطة «تحتاج لوقفه جادة من أهل الخير والمسؤولين بطبرق وأعضاء مجلس النواب عن المدينة من أجل تفعيل كافة المشاريع المتعثرة الخاصة بالمحطة، ومنها الإسراع في تنفيذ المبخر الرابع لزيادة الإنتاجية وكذلك عمرة المحطة الكاملة».

وأنشئت محطة تحلية مياه البحر في طبرق العام 2000 بواسطة شركة «سيدم» الفرنسية وتنتج قرابة 36 ألف متر مكعب يوميًا، ومن المتوقع أن يزيد إنتاجها بعد إضافة المبخر الرابع إلى 50 ألف متر مكعب يوميًا.