بالأرقام.. سلامة يعلن ضحايا شهرين من «حرب العاصمة» في إحاطته لمجلس الأمن

غسان سلامة متحدثا إلى مجلس الأمن، 21 مايو 2019. (البعثة الأممية)

قدم مبعوث الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة،الثلاثاء، إحاطته لمجلس الأمن حول تطورات «حرب العاصمة» التي اندلعت في أبريل الماضي بين القوات التابعة للقيادة العامة والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، مؤكدًا أن «عواقب الصراع ومخاطره المؤلمة باتت جلية، خاصة بالنسبة للشعب الليبي».

وكشف سلامة، بالأرقام آخر إحصائية رصدتها البعثة حول ضحايا الحرب، داعيا «الأطراف الفاعلة على الصعيدين الدولي والإقليمي بأن يدركوا أن ليبيا ليست مجرد جائزة ينالها الأقوى، بل إنها بلد يقطنه 6.5 مليون شخص يستحقون السلام».

ضحايا الحرب
«بوابة الوسط» تستعرض أبرز الأرقام التي ذكرها سلامة في إحاطته حول ضحايا الحرب في العاصمة..

- 460 قتيلاً بينهم 29 مدنيًا، وأكثر من 2400 جريحًا، معظمهم من المدنيين.

- نزوح ما يزيد عن 75 ألف شخص من منازلهم.

- ما لا يقل عن 100 ألف رجل وامرأة وطفل ما زالوا محاصرين في مناطق المواجهة المباشرة.

- أكثر من 400 ألف آخرين ما زالوا عالقين في المناطق التي تأثرت مباشرة بالاشتباكات.

اقرأ أيضًا.. نص إحاطة غسان سلامة إلى مجلس الأمن حول الوضع في ليبيا

وقال سلامة أمام مجلس الأمن «ما أنا بنذير شؤمٍ، لكن العنف على مشارف العاصمة طرابلس ليس إلا مجرد بداية لحرب طويلة دامية على الضفاف الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط، مما يعرض أمن جيران ليبيا المباشرين ومنطقة البحر الأبيض المتوسط بشكل أوسع للخطر».