الجهيناوي يطلع السبسي على نتائج الاتصالات مع الأطراف الليبية

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي ووزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي . (الرئاسة التونسية)

بحث الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الإثنين، مع وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي تطورات الأزمة الليبية.

وقال بيان صادر عن الرئاسة التونسية إن «اللقاء مثّل مناسبة أطلع خلالها وزير الخارجية رئيس الجمهورية على الجهود التي تبذلها تونس والاتصالات التي تجريها مع دول الجوار ومع مختلف الأطراف الليبية للتوصل إلى وقف لإطلاق النار في هذا البلد الشقيق واستئناف المسار السياسي برعاية الأمم المتحدة».

الجهيناوي: إصرار السراج أو حفتر على الوضع الراهن لا يخدم الليبيين

وتواصل تونس مساعيها مع كافة الأطراف الدولية لوقف العمليات العسكرية، والعودة إلى المسار السياسي تحت إشراف الأمم المتحدة، وفق تصريحات الجهيناوي في حوار مع وكالة «سبوتنيك» الروسية السبت.

واندلعت الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس منذ الرابع من شهر أبريل الماضي، بين القوات التابعة للقيادة العامة للجيش، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، وأسفرت عن مقتل مئات الأشخاص وإصابة الآلاف، فيما أعلنت الأمم المتحدة أن عدد النازحين بلغ أكثر من 75 ألف شخص.

المزيد من بوابة الوسط