«داخلية الوفاق»: مقتحمو موقع النهر بالشويرف يتبعون خليفة إحنيش

منظومة النهر الصناعي (الإنترنت)

كشفت وزارة الداخلية التابعة لحكومة الوفاق هوية المجموعة المسلحة التي اقتحمت مساء الأحد موقع «الشويرف» وأجبرت العاملين على غلق صمامات التحكم بتدفق المياه، مما أدى إلى قطع المياه على مدينة طرابلس وبعض مدن المنطقة الوسطى.

اقرأ أيضًا: مسلحون يقتحمون أحد مواقع النهر الصناعي ويقطعون المياه عن طرابلس

وأوضح بيان للوزارة، نُشر بصفحتها الرسمية على «فيسبوك» اليوم الإثنين، أنه بعد التحري وجمع المعلومات الأمنية تبين أن المجموعة المسلحة التي نفذت هذا الاعتداء بأوامر المدعو «خليفة احنيش»، وقالت إن التعدي كان «محاولة للضغط على حكومة الوفاق للإفراج عن أخ له يدعى المبروك احنيش، موقوف على ذمة قضية جنائية بتهمة الانتماء إلى جماعة محظورة».

وأشار بيان الوزارة إلى أن هذه المحاولة لم تكن الأولى من نفس المجموعة «إذ ضلع المدعو طارق احنيش في خطف عدد من الأشخاص من حاملي الجنسية الكورية الجنوبية ومن الفلبين وحاول المقايضة بهم، واتخذت الإجراءات القانونية حياله، وتم إخلاء سبيلهم منذ يومين بوساطة خارجية وبالتنسيق مع خليفة حفتر» الذي اتهمه البيان بأنه «نسق مع هذه المجموعة لعملية قفل المياه عن العاصمة لإحباط الروح المعنوية لسكانها».

اقرأ أيضًا: مصادر لـ«بوابة الوسط»: مقتحمو موقع الشويرف يتبعون المبروك إحنيش

كما دعت الوزارة المنظمات الدولية وفريق العقوبات التابع لمجلس الأمن والبعثة الأممية في ليبيا وسفارات الدول الخمس الكبرى إلى «توثيق هذه الجريمة وإضافتها لما ارتكب من جرائم حرب في حق سكان العاصمة...».