أكثر من 130 عائلة نازحة من مناطق الاشتباكات بطرابلس تصل سرت

جانب من اجتماع لجنة الأزمة في سرت

قال رئيس لجنة الأزمة في سرت وعضو المجلس البلدى بالمدينة، صالح علي عيادة، إن أكثر من 130 عائلة نازحة من مناطق الاشتباكات في طرابلس وصلت إلى بلدية سرت أمس الأحد.

وأوضح عيادة، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، أن لجنة الأزمة بسرت عقدت اجتماعها الثاني الأحد، برئاسته وبحضور أعضائها، وتدارست عددًا من الموضوعات المتعلقة بآلية عملها ودورها في الأزمة التي يعيشها الداخل الليبي حاليًا.

وكشف «عيادة» أن لجنة الأزمة بسرت طالبت المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق بزيادة المخصصات المالية للجنة تحسبًا لزيادة أعداد العائلات النازحة إلى سرت، مضيفًا أن اللجنة تدرس ملف النازحين وظروفهم بشكل عام حاليًا.

ووفقًا لـ«عيادة»، فإن اللجنة اتفقت على إحالة كشوفات الأسر النازحة إلى مجلس الحكماء للمراجعة، وكلفت مكتب الشؤون الاجتماعية سرت وجمعية الهلال الأحمر الليبى بزيارة أسر النازحين، وإصدار بطاقات خاصة لهم ووضع آلية مع البلدية ولجنة التواصل الاجتماعى بالتنسيق مع المصارف لتوفير سيولة نقدية لهم.

اقرأ أيضًا.. المجلس الرئاسي يبحث آليات توفير احتياجات المتضررين من حرب طرابلس

واندلعت الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس منذ الرابع من شهر أبريل الماضي، بين القوات التابعة للقيادة العامة للجيش، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، وأسفرت حتى 13 مايو الجاري عن مقتل 454 شخصًا وإصابة 2154 آخرين، حسب إحصائية منظمة الصحة العالمية.

وأعلنت الأمم المتحدة أن عدد النازحين بلغ أكثر من 75 ألف شخص، وفق تصريحات إعلامية للناطق باسم الأمين العام للأمم المتحدة، استيفان دوغريك أول أمس السبت.

المزيد من بوابة الوسط