مراقبة اقتصاد بني وليد تطالب «موازنة الأسعار» عدم التعامل مع أجسام موازية

اجتماع مراقبة اقتصاد بني وليد لتوحيد سعر رغيف الخبز (أرشيفية: الإنترنت)

طالبت مراقبة اقتصاد مدينة بني وليد، مكتب موازنة الأسعار والجمعيات الاستهلاكية كافة، عدم التعامل مع أي أجسام موازية لمراقبة الاقتصاد التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

جاء القرار بعد إعلان مجلس بلدية بني وليد ومسؤولو القطاعات الخدمية، رفضهم قرار رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني تسمية رئيس وأعضاء مجلس تسييري للبلدية، الذي نشرته صفحة الحكومة على «فيسبوك».

مسؤولو بني وليد يرفضون قرار «الحكومة الموقتة» تسمية مجلس تسييري للبلدية

واجتمع عميد وأعضاء المجلس البلدي، أمس الجمعة، في حضور مسؤولي القطاعات والشركات والهيئات والمعاهد العليا وجامعة بني وليد والجهات الأمنية بالبلدية، وناقشوا هذا القرار، واتفقوا على أن أي محاولة تكليف «أجسام موازية» داخل المدينة «ما هي إلا لخلق فتنة وتمزيق النسيج الاجتماعي لبني وليد».

المزيد من بوابة الوسط