مسؤولو بني وليد يرفضون قرار «الحكومة الموقتة» تسمية مجلس تسييري للبلدية

اجتماع المجلس البلدي بني وليد (صفحة المجلس بفيسبوك)

أعرب مسؤولون في بلدية بني وليد عن رفضهم قرار رئيس الحكومة الموقتة عبد الله الثني تسمية رئيس وأعضاء مجلس تسييري للبلدية، والذي نشرته صفحة الحكومة على «فيسبوك».

واجتمع عميد وأعضاء المجلس البلدي أمس الجمعة، في حضور مسؤولي القطاعات والشركات والهيئات والمعاهد العليا وجامعة بني وليد والجهات الأمنية بالبلدية، حيث ناقشوا هذا القرار، واتفقوا على أن أي محاولة تكليف «أجسام موازية» داخل المدينة «ما هي إلا لخلق فتنة وتمزيق النسيج الاجتماعي لبني وليد».

اقرأ أيضًا: الثني يكلف مجلسًا تسييريًا لبلدية بني وليد

كما انتهى الاجتماع إلى أن مجلس المدينة البلدي هو جسم منتخب من أبناء وأهالي بني وليد والكيان الشرعي الذي لن يكون التعامل إلا معه.

وشدد البيان الختامي للاجتماع أيضًا على أن بني وليد تقف على مسافة واحدة بين أبناء الوطن، وأن أبناءها حريصين على وقف حمام الدم وتشظي الوطن، وأن مشايخها يحاولون التواصل مع الجميع لوضع حلول للنزاعات.

واختتم البيان بمطالبة أهالي بني وليد ومشايخها أن يقفوا صفًا واحدًا ضد كل من تسول له نفسه المساس أو التفرقة أو خلق فتنة داخل البلدية.

المزيد من بوابة الوسط