بالتنسيق مع الجيش الليبي.. الإمارات تعلن إطلاق أربعة آسيويين احتجزوا غرب ليبيا

مقر وزارة الخارجية الإماراتية في أبوظبي. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، إطلاق أربعة محتجزين مدنيين يحملون الجنسية الفلبينية والكورية الجنوبية بعد احتجازهم العام الماضي من قبل جماعات مسلحة غرب ليبيا، نتيجة «جهود كبيرة بذلتها الإمارات بالتعاون والتنسيق مع الجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر»، مؤكدة «نقل المحتجزين إلى أبوظبي، تمهيداً لمغادرتهم إلى بلادهم».

اقرأ أيضًا: الرئيس الفلبيني يرسل بعض وزرائه إلى ليبيا لإطلاق مواطنيه المخطوفين

وقالت وزارة الخارجية في بيان صادر عنها اليوم الجمعة، إن ثلاثة محتجزين  من الفلبينيين ورابع كوري جنوبي احتجزوا العام الماضي على يد جماعات مسلحة أثناء عملهم كمهندسين مدنيين في محطة لتحلية المياه غرب ليبيا، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية «وام».

وأضافت الوزارة، أنه «وتلبية لطلب المساعدة الذي تقدمت به الفلبين وكوريا الجنوبية، تواصلت الإمارات مع الجيش الليبي، للعمل على إطلاقهم وضمان أمنهم وسلامتهم».

وأشارت إلى أنها «تمكنت من استعادة المحتجزين سالمين، نتيجة التعاون والتنسيق المثمر بين الإمارات والجيش الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر»، مؤكدة أنه جارٍ العمل على إعادتهم لبلادهم.

بعد كوريا.. الفلبين تلوّح بإرسال سفينة إلى ليبيا لتحرير مخطوفين

وخطفت جماعة مسلحة مجهولة الأربعة قرب منطقة الشويرف في ليبيا، في أغسطس الماضي. ونشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي للمخطوفين الأربعة، وهم يؤكدون هوياتهم وجنسياتهم ويناشدون رئيسي الفلبين وكوريا الجنوبية المساعدة.

وفي أعقاب تأكيد الفلبين وكوريا الجنوبية اختطاف أربعة من رعاياهم في ليبيا، أعلن الرئيس الفلبيني أنه يدرس إرسال فرقاطات لضمان إطلاقهم.

ونقل موقع «أي بي إس-سي بي إن» الإخباري الفلبيني عن هاري روكو الناطق باسم دوتيرتي، قوله خلال مؤتمر صحفي في قصر مالاكانانغ، إن الرئيس الفلبيني غير رأيه بعد استشارة حكومته وغلبة رأي الوزراء.

وأضاف أنه بدلًا من إرسال فرقاطات فقد شكل دوتيرتي فريق عمل مكون من وزير الخارجية آلان بيتر كايتانو، ووزير العمل سيلفستر بيلو، ومستشار الرئيس للأيدي الفلبينية العاملة في الخارج، عبد الله ماماو والوزير بهيئة تنمية إقليم مينداناو أبو الخير الونتو.

كوريا الجنوبية ترسل مبعوثًا خاصًا إلى ليبيا لإطلاق أحد رعاياها

المزيد من بوابة الوسط