في العدد 182: وقف إطلاق النار في المطبخ الدولي والبحث عن البغدادي

العدد 182 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 16 مايو 2019. (بوابة الوسط)

يصدر اليوم العدد 182 من جريدة «الوسط» الذي يسلط الضوء على توالي الدعوات الدولية، والأوروبية بوجه خاص إلى وقف الحرب الدائرة على تخوم مدينة طرابلس، للسيطرة على العاصمة، منذ الرابع من شهر أبريل الماضي، معتبرًا أن «قرار وقف حرب العاصمة يدخل المطبخ السياسي الدولي».

وتنشر «الوسط» تقريرًا حول اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي بشأن الأزمة الليبية الإثنين الماضي، حيث اتفقت جولة بروكسل على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار والذهاب إلى طاولة المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة عبر مبعوثها غسان سلامة بعد أكثر من شهر على اندلاع الاشتباكات بين الجيش بقيادة المشير خليفة حفتر وقوات حكومة الوفاق، فيما جاء التطور الأبرز عبر بيان مشترك لقطبي الصراع الأوروبي على الملف الليبي (فرنسا وإيطاليا)، أكدا فيه أن ثمة تقاربًا واسعًا في وجهات النظر حول ليبيا.

للاطلاع على العدد 181 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما تنشر «الوسط» تقريرًا عن معاناة النازحين بعد اندلاع حرب العاصمة، حيث اضطر آلاف السكان إلى النزوح من المعارك الدائرة في العاصمة طرابلس، ويقيمون في المدارس ومؤسسات الدولة العامة، في حين لجأ البعض الآخر إلى تأجير الشقق في مناطق خالية من الاشتباكات بأسعار باهظة، ويعيشون ظروفًا إنسانية صعبة، خاصة في شهر رمضان 2019.

على صعيد آخر، تسلط «الوسط» الضوء على تجدد الجدل حول مكان وجود زعيم تنظيم «داعش» أبوبكر البغدادي بعد انكسار شوكته وانحسار نفوذ تنظيمه في سورية والعراق، إذ كشفت معلومات استخباراتية أن لندن ودولاً غربية تبحث عن البغدادي في ليبيا.

للاطلاع على العدد 181 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الصفحات الاقتصادية، تنشر «الوسط» تقريرًا عن موقف حكومة الوفاق الوطني تجاه عدد كبير من الشركات الأجنبية العاملة في السوق الليبية، في ضوء قرار وقف نشاط 40 شركة قبل التراجع وإعطاؤهم مهلة لتوفيق أوضاعهم، وما إذا كان يتماس مع التطورات السياسية والعسكرية الجارية.

كما تركز «الوسط» على المؤشرات الإيجابية لقطاع النفط في ليبيا خلال الأيام الماضية بالتزامن مع تعقيد سياسي لا يزال يسيطر على المشهد الآخذ في الغموض، وهو ما جاء في تقرير لوكالة «ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس» أشار إلى تعافي مستويات إنتاج ليبيا من النفط خلال شهر أبريل الماضي، وهو الشهر الذي شهد ذروة التصعيد العسكري في البلاد.

في الصفحات الثقافية والفنية، تتحدث الفنانة التشكيلية دينا القلال عن لوحاتها عن بنغازي، وبعض الخبايا من مسيرتها الفنية، كما يتحدث الفنان الليبي خليل السوري عن الدراما الرمضانية، ويقول إن «بعض الأعمال ينقصها السيناريو، وإن وجد الإنتاج يغيب الأداء، وإن وجد الإنتاج، أو يوجد ممثل فيغيب الإخراج».

للاطلاع على العدد 181 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وأخيرًا، تبرز الصفحات الرياضية حالة الترقب ليوم 15 يونيو المقبل، وهو الموعد المحدد من لجنة المسابقات باتحاد الكرة لعودة منافسات الدوري الممتاز للموسم 2018/2019 رقم «46»، وسط احتمالات قائمة إما بتمديد التأجيل أو إعلان الإلغاء بشكل نهائي ورسمي، فيما يتوقع مسؤولون في اتحاد الكرة أن تكون خسائر إلغائه نحو 60 مليون دينار ليبي.