الثني يكلف مجلسًا تسييريًا لبلدية بني وليد

رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني

أصدر رئيس الحكومة الموقتة، عبدالله الثني، قرارًا يقضي بتسمية رئيس وأعضاء مجلس تسييري لبلدية بني وليد، وفق بيان نشرته صفحة الحكومة على «فيسبوك».

وأشار البيان إلى أنّ الثني وافق على «مقترح لإدارة بلدية بني وليد بمجلس تسييري يرأسه المهندس بشير عجاج زيدان، ويضم في عضويته كلاً من أبوبكر حامد علي محمد أنوير، وعمر سليم رمضان الدعيكي، ومسعود فرج غيت إبراهيم، وخيري سالم المهدي اعمارة، وعبدالمنعم إبراهيم محمد إقريميدة، وسعاد محمد عبدالقادر الفاسي».

السراج يبحث مع وفد من بني وليد إجراءات مواجهة تداعيات الأزمة الراهنة

وأضاف البيان أن القرار يلزم أعضاء المجلس التسييري بممارسة اختصاصاتهم وفقًا للقوانين واللوائح المنظمة لعمل البلديات.

وفي بداية الأحداث بالمنطقة الغربية، رفضت بعض المكونات في بني وليد انضمامها لأي من الأطراف المتنازعة في محيط العاصمة طرابلس، وفق بيان أذعته آنذاك الغرفة الأمنية المشتركة بني وليد.

وقال في أعقاب ذلك آمر الغرفة الأمنية المشتركة العميد محمد الضبع، في تصريح إلى «بوابة الوسط»: «نحن كمجلس بلدي ومجلس اجتماعي وغرفة أمنية مشتركة وكل المكونات في مدينة بني وليد نرفض هذه الحرب».

ولكن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج استقبل في 30 أبريل الماضي بمقر المجلس في العاصمة طرابلس عميد بلدية بني وليد سالم نوير، بحضور وكيل وزارة التعليم عادل جمعة، لمناقشة الخطوات المتخذة لمواجهة تداعيات الأزمة الراهنة وتأمين احتياجات المواطنين.