مخابز بني وليد تغلق أبوابها أمام المواطنين بعد مقتل مصري

بني وليد. (أرشيفية: الإنترنت)

أغلقت المخابز العاملة في بني وليد، اليوم الأربعاء، أبوابها أمام المواطنين تضامنًا مع المواطن المصري عبدالله أحمد مرشدي الذي قُـتل أمس الثلاثاء أثناء عمله في أحد مخابز المدينة على يد أحد المواطنين.

وقال مصدر محلي لـ«بوابة الوسط» إن قبيلة المواطن الليبي الذي قتل العامل المصري أكدت أنها تنصاع لما يقره الشرع والقانون والعرف داخل مدينة بني وليد، وأنها على تواصل مع أهل المغدور به.

وأضاف المصدر أن قبيلة القاتل أعلنت أنها تكفلت مصاريف نقل ودفن جثمان المغدور به وتكاليف العزاء كاملة، إضافة إلى دفع الدية الشرعية بعد تحديدها من قبل أهل المغدور وبحضور لجنة شرعية وأعيان من بني وليد.

المزيد من بوابة الوسط