حكومة الوفاق ترحب ببيان الاتحاد الأوروبي حول ليبيا

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج (الإنترنت- أرشيفية)

أشاد رئيس المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق الوطني، فائز السراج، بالبيان الصادر عن مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي بشأن ليبيا أول أمس الإثنين بعد «اتخاذه موقفًا موحدًا تجاه الوضع في ليبيا بعد أن اتضحت حقائق الصراع وما يمثله من مخاطر محدقة بأمن البلاد واستقرار كامل بالمنطقة» -وفق بيان نشره المكتب الإعلامي للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني عبر صفحته بـ«فيسبوك».

وقال المجلس في البيان إنه «يرحب بهذا الموقف الجاد الذي تضمنه البيان المشترك»، موضحًا أن «وزرارء خارجية الاتحاد الأوروبي نددوا بوضوح بالهجوم العسكري الذي شنته ميليشيات حفتر على طرابلس معتبرين إياه تهديدًا للأمن والسلم الدوليين ويهدد استقرار ليبيا ويضاعف مخاطر التهديد الإرهابي في البلاد».

اقرأ أيضًا.. البعثة الأممية ترحب بالبيان الأوروبي وتدعو لوقف فوري لإطلاق النار في ليبيا

وأشار البيان إلى أن «رئيس المجلس فائز السراج أجرى جولة أوروبية شملت إيطاليا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، حيث عقد سلسلة من الاجتماعات المثمرة مع قيادات هذه الدول، اختتمت أمس الإثنين بلقاء في بروكسل مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية ورئيس المجلس الأوروبي».

وجدد المجلس، عزمه على دحر «العدوان وإرجاعه من حيث جاء»، مكررًا «الدعوة للدول التي تزود خليفة حفتر بالأسلحة والأموال بالتوقف عن هذا الدعم الذي يعد خرقًا واضحًا لقرار مجلس الأمن الدولي ويساهم في قتل المدنيين وتدمير البنية التحتية المدنية».

وفي ختام البيان دعا المجلس الرئاسي الدول إلى «مراجعة موقفها والانضمام إلى المجتمع الدولي في السعي لتحقيق السلام والاستقرار والأمن في ليبيا حتى يعود المسار السياسي والحوار بين الأطراف الليبية الفاعلة على أسس تفاوضية يتم الاتفاق حولها».

وحذر الاتحاد الأوروبي في بيان صدر أمس الإثنين، عقب اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في بروكسل، من تصعيد الهجوم الذي شنه الجيش الليبي في 4 أبريل الماضي على العاصمة طرابلس، منبهًا إلى أنه سوف يزيد من تهديد الاستقرار في ليبيا.

اقرأ أيضًا: الاتحاد الأوروبي يعتبر «الهجوم على طرابلس وما تلاه من تصعيد» تهديدًا للسلم والأمن الدوليين

وقال الاتحاد الأوروبي في البيان إن «الهجوم العسكري الذي شنه الجيش الوطني الليبي على طرابلس وما تلاه من تصعيد في العاصمة وضواحيها يمثل تهديدًا للسلم والأمن الدوليين ويزيد من تعرض استقرار ليبيا للخطر».

وأعلنت بعثة الأمم الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم الثلاثاء، تغريدة نشرتها عبر حسابها على موقع «تويتر»، ترحيبها بالبيان الصادر عن مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي بشأن ليبيا أمس الإثنين.

المزيد من بوابة الوسط