غوتيريس يعرب عن قلقه إزاء تدفق الأسلحة إلى ليبيا

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس (الإنترنت)

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن بالغ قلقه إزاء المعارك الدائرة للسيطرة على العاصمة طرابلس، والتقارير الحديثة عن تدفق الأسلحة إلى ليبيا.

اقرأ أيضًا: غسان سلامة يعرض تطورات الوضع الليبي أمام «خارجية» الاتحاد الأوروبي

وقدم غوتيريس، وفق «فرانس برس»، تقريرًا إلى مجلس الأمن حول عملية «صوفيا» التي يقودها الاتحاد الأوروبي لتفتيش السفن قبالة سواحل ليبيا، للتأكد من الحظر المفروض على توريد الأسلحة.

وبدأت هذه العملية العسكرية بموجب قرار من مجلس الأمن في العام 2016. وقال غوتيريس: «أعرب عن بالغ قلقي للعملية العسكرية الحالية، التي تقول التقارير إنه تتم تغذيتها عبر وصول الأسلحة، بما في ذلك عن طريق البحر».

وتصف «فرانس برس» الوضع الراهن بعد أكثر من شهر من محاولة القوات التابعة للقيادة العامة السيطرة على طرابلس، بأنه مأزق سواء على المستوى العسكري أو السياسي.

اقرأ أيضًا: غسان سلامة يحذّر من «الانتهاكات المقلقة» لحظر الأسلحة إلى ليبيا

وتشهد الضواحي الجنوبية لطرابلس مواجهات عنيفة بدأت في 4 أبريل الماضي بين قوات تابعة لحكومة الوفاق وأخرى تابعة للقيادة العامة، خلفت أكثر من 432 قتيلاً و2069 مصابًا، حسب منظمة الصحة العالمية.