«داخلية الوفاق» تنتقد قرار «داخلية الموقتة» بتدريب عناصر شرطية من «غريان»

عناصر شرطية بالمنطقة العسكرية الغربية. (صفحة المنطقة على فيسبوك)

انتقدت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق الوطني، إعلان وزارة الداخلية في الحكومة الموقتة، فتح باب القبول لتدريب دفعة جديدة من مختلف المدن والمناطق بقطاع الشرطة في «غريان».

وقالت وزارة الداخلية في حكومة الوفاق في بيان لها اليوم إنها «اطلعت على ورقة ممهورة بتوقيع المقدم أسامة سليمان محمد يدعي فيها صفة رئيس قسم التدريب بوزارة الداخلية ويعلن فيها عن فتح القبول لتدريب دفعة جديدة للعمل بهيئة الشرطة بمعهد تدريب غريان وأعلن عن قبول الملفات وحدد المستندات المطلوبة».

وشددت وزارة الداخلية علي أن «الإدارة المسؤولة عن التدريب هي الإدارة العامة للتدريب فقط»، موضحة أن أهم الشروط للقبول فيها هو بلوغ المتدرب السن القانونية والحصول على مؤهل الثانوية العامة أو ما يعادلها واجتياز الكشف الطبي وشهادة الخلو من السوابق الجنائية وأن التجنيد يتم لدواعٍ تحددها الأجهزة الأمنية وألا تقل مدة الدورة التدريبية عن ثلاثة أشهر».

«داخلية» الحكومة الموقتة تفتح باب القبول بجهاز الشرطة في غريان

وأوضح البيان أن «إعلان وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة يأتي في محاولة للزج بأبناء منطقة غريان في الحرب الدائرة» حول العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي، بين القوات المسلحة التابعة للقيادة العامة والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

ودعت «داخلية الوفاق» فريق العقوبات التابع لمجلس الأمن والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الإنسان وبعثة الأمم المتحدة لتوثيق هذه الأفعال، كما دعت مواطني «غريان» وجميع مدن ومناطق ليبيا من فهم «أسباب ودوافع هذه الأعمال الإجرامية»، بحسب البيان.