الرئيس التونسي: ليس لدينا أجندة في ليبيا

السبسي ووزير الخارجية التونسي الجهيناوي خلال لقاء في قصر قرطاج اليوم الإثنين. (الإنترنت)

قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، إنّ بلاده «تقف على نفس المسافة من الجميع وليس لديها أيّة أجندة ف.ي ليبيا سوى عودة الوئام والأمن والاستقرار».

وأضاف، لدى استقباله وزير الخارجية خميس الجهيناوي بقصر قرطاج: «لا مصلحة لتونس إلاّ في أن تسترجع ليبيا عافيتها وتستعيد مكانتها الطبيعية وتحافظ على وحدتها»، حسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية التونسية.

واستعرض اللقاء وفق البيان، مستجدات الأوضاع على الساحة الليبية حيث أكّد الرئيس التونسي انشغال تونس العميق بما يجري في ليبيا وجدّد دعوته كافة الليبيين إلى وقف الاقتتال والعودة إلى طاولة الحوار والتفاوض ووضع مصلحة بلادهم العليا فوق كل اعتبار.

ويتصاعد القلق التونسي من استمرار الحرب في طرابلس، والذي زادت حدته الأسبوع الماضي على وقع ناقوس الخطر الذي دقه الرئيس التونسي محذرًا بلهجة واضحة من «التطاحن والتقاتل» المستمر في ليبيا، في وقت طالب فيه وزير خارجيته خميس الجهيناوي بالتعجيل باستئناف المسار السياسي.