«داعش» يتبنى هجوم «غدوة».. وينشر صورًا للعملية

صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» مسؤوليته عن الهجوم الدامي الذي استهدف منطقة غدوة مساء الأربعاء الماضي، ما أسفر عن مقتل شخصين وحرق عدة منازل.

ونشرت حسابات موالية للتنظيم المتطرف علي موقع «تويتر»، صورًا قالت إنّها من الهجوم الذي «نفذه جنود التنظيم على بلدة غدوة».

مصدر أمني: مقتل مواطن وخطف 3 آخرين إثر تعرض غدوة لهجوم من مجهولين

ومساء أمس الخميس أفاد مصدر أمني بتعرض منطقة غدوة (60 كليو مترًا من مدينة سبها) لهجوم قال إنه من مجموعة مجهولة، أسفر عن مقتل مواطن، واختطاف 3 أشخاص آخرين.

وأظهرت الصور التي نشرتها صفحات موالية للتنظيم، لحظات الهجوم وعدد من المسلحين فيما يبدو أنه شريط بثه التنظيم لتفاصيل العملية.

صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»
صورة متداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قيل إنها لهجوم «غدوة»