«يونيسيف» ليبيا تحتاج 5.5 مليون دولار لمساعدة المتضررين بأحداث طرابلس

«يونيسيف» ليبيا تقول إنّ العجز لديها يصل إلى 4.78 مليون دولار بالتزامن مع الاحتياجات العاجلة الحالية

طالبت مكتب منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسيف» في ليبيا، وبصورة عاجلة، الحصول على 5.5 مليون دولار لتتمكن من مواصلة الاستجابة العاجلة وتلبية الاحتياجات الإنسانية للسكان المتضررين بالنزاع في طرابلس وغرب ليبيا.

وأشارت المنظمة في منشور عبر صفحتها على «فيسبوك» إلى أنّ احتياجاتها العاجلة تأتي بسبب وجود عجز يصل إلى 4.78 مليون دولار، بالإضافة إلى الاحتياجات الإنسانية الطارئة في البلد.

وفي السابق أعلنت المنظمة عن وصول ثاني الرحلات الجوية المستأجرة من قبل المنظمة لنقل 17.8 طن من إمدادات الطوارئ الغذائية والصحية إلى ليبيا، وذلك بعد مرور خمسة أسابيع على اندلاع الاقتتال في طرابلس وغرب ليبيا.

«يونيسف» تنقل جوًا إمدادات إضافية لحالات الطوارئ في ليبيا

وأشارت المنظمة إلى أنّ «هذه الإمدادات تعد أساسية لتتمكن (يونيسف) من الاستمرار في دعم الأطفال والعائلات المتضررة من النزاع الجاري».

وقال عبد الرحمن غندور، الممثل الخاص لليونيسف في ليبيا: «حتى الآن نزح أكثر من 60 ألف شخص، بينهم الآلاف من الأطفال. ويمثل نقل الإمدادات جوًا من قِبل اليونيسف جزءًا من جهود الاستجابة السريعة لتلبية الاحتياجات المتزايدة لما يقارب 575 من الأسر المتضررة من النزاع، والأسر النازحة مع أطفالهم والذين يقيمون موقتًا في مراكز الإيواء التي أنشأتها لجنة الأزمة في طرابلس».

وأضافت المنظمة في بيانها أنّها تعمل مع وكالات الأمم المتحدة الأخرى وسبعة شركاء محليين ومنظمتين دوليتين والسلطات المحلية في ليبيا، للاستمرار في الاستجابة لحالة الطوارئ متعددة القطاعات؛ المياه والصرف الصحي والصحة والتغذية وحماية الطفل.